لماذا أسقطت وزارة التهذيب ضارب التربية في الشهادة؟
الخميس, 16 يونيو 2016 15:56

altفوجئ تلاميذ المرحلة الإعدادية بأن ضارب التربية الإسلامية اقتصر على 1 بدل 3 التى تم العمل بها منذ أزيد من سنتين للسنة الثانية على التوالي دون معرفة حقيقة رفع الضارب الصادر عن رئيس الجمهورية.

 

اسقاط الضارب أعاد المخاوف من جديد في جدية الحكومة في إعادة الاعتبار للمادة ، والذي لقي استحسان معظم المواطنين بضرورة تحصين جيل من الثقافات الوافدة والسماوات المفتوحة.

 

قرار يبدو أن وزارة التهذيب أرادت إجهاضه من جديد حين عمدت إلى اسقاط ضارب المادة مجددا في المرحلة الاعدادية رغم أن كافة الممتحنين تعودوا على أن الضارب تحول منذ سنتين إلى 3 فمالسر الحقيقي في اسقاطه مجددا؟

 

ولم تعرف الدوافع الحقيقية التى أرادت الوزارة من جديد تأكيدها، وماإذاكان نوعا من جس النبض لمعرفة ردات الفعل الحقيقية بعد أن تناقضت مع ذاتها ففي الوقت الذي تقوم بتعميم الضارب بكونه في الاعدادية أصبح 3 والثانوية 2 تأتي أهم الشهادات الوطنية لتؤكد بطلان الاعتبار.

 

اسقاط يثير أكثر من سؤال وعن ماإذاكان سيتكرر في البكالوريا لتنكشف الحيلة من جديد في أن مناوئي المادة لايزالون يتحكمون في الامتحانات ولن يقبلوا أن تمر بشكل طبيعي حتى وإن كان القرار صادرا عن أعلي هرم في السلطة بموريتانيا.

 

وتبقي هذه الأسئلة بحاجة إلى الرد من الوزارة.

 

لماذا أسقط ضارب التربية الإسلامية من 3 إلى 1 في الشهادة؟

هل سيتكرر نفس السناريو في البكالوريا وتأتي بضارب1؟

ماهي حجة الوزارة بعد أن بررت السنة الماضية القرار بالخطأ؟

هل هناك في الوزارة من يقف ضد قرار الرئيس ؟