هل تحسم زيارة وزير الصحة مصير أكبر مرفق صحي بنواذيبو؟
الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 18:26

altتكررت زيارات وزير الصحة البروفسير كان أبوبكر للعاصمة الاقتصادية في قضية مستشفي خيرية اسنيم الأول من نوعه بالمدينة.

 

"المستشفي اللغز" تعددت زيارات الرئيس والوزراء المتعاقبين عليه غير أن جديد لم يطرأ حيث كان من المنتظر أن يدشن في 2014 غير أن الرئيس زاره أكثر من مرة فيما حطم وزراء الصحة زياراته دون التدشين.

 

زيارة وزير الصحة الجديدة المزمع صباح الأربعاء ليست الأولى وقد لاتكون الأخيرة غير أن عديد الأسئلة لايزال مطروحا ولم تجد من يجيب عليها.

 

طبيعة عمل المرفق الصحي الذي كلف الخيرية أزيد من مليارين لاتزال غير معروفة كما أن أطقمه لم يتم التعرف عليها ، وكذلك تاريخ تدشينه.

 

ورغم أن معلومات متداولة تقول إن المنطقة الحرة ستتولي المرفق الصحي للمرة الأولى وليست وزارة الصحة غير أن عديد الأسئلة لايزال مطروحا فهل سيجيب عنها الوزير.

 

هل سيتم التعاقد مع أطباء أجانب؟ وفي حالة ذلك فإن أقل تكلفة للواحد 7000 دولار فهل سيتم ذلك؟

 

أم أن الجهة المشرفة ستتعاقد مع أطباء موريتانيين وفي هذه الحالة من يتولى مركز الإستطباب الجهوي؟

 

أليس غياب الرؤية مشكلا حقيقيا في مرفق تم بناءه؟ وهل هو طبقا للمعايير العالمية؟ أم ثمة أمور أخري؟

 

متى التدشين الحقيقي وليس الشكلي؟ وهل سيكون 2019؟

 

ماهي الجهة التى ستتولي التنسيق بين المستشفي وهيئة الوصاية؟