هل حانت لحظة رحيل مدير اسنيم؟
الأربعاء, 24 فبراير 2016 17:37

altيجري الحديث منذ أيام في أوساط واسعة من دوائر السلطات عن امكانية رحيل مدير الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (اسنيم) بعد 5 سنوات من تسيير الرجل لعملاق الحديد.

 

ويأتي الحديث عن الإقالة بعد تربع المدير لنصف عقد من الزمن على كبريات شركات المعادن ، وسلسلة من الاضرابات التى عرفتها الشركة شكلت منعطفا في تاريخها الحديث.

 

وعاصر المدير أكبر وأطول اضراب ينظمه العمال لمدة شهرين في الشركة رأي البعض أن تبعاته  لازالت الشركة لم تخرج منها لحد الساعة

 

وبالرغم من أن أسماء عديدة يمكن أن تخلف المدير الحالي إلا أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن أيام المدير في إدارة الشركة باتت محدودة.