تفرغ زينه يجهض أحلام البرتقالي ويرغمه على الإنحناء
الخميس, 28 أبريل 2016 21:59

انحنى نادي "أف س نواذيبو" لأول مرة في ملعبه منذ انطلاقة الدوري الممتاز أمام حامل لقب الدوري الممتاز بهدف دون رد.

 

وبدا النادي البرتقالي غير متوازن في بداية اللقاء ومحروما من لاعبي ارتكاز مما جعله يفقد السيطرة على المباراة ويفشل مدربه في أهم اختبار ليشوه صورة النادي ويذله أمام جماهيره.

 

الكتبية البرتقالية لم تظهر في مستواها المعهود ، ولم تلعب بخطة واضحة حيث اعتمدت على "مام انياس" فيما لم يكن المهاجم "حمود" بمستواه المعهود.

 

وتمكن نادي "تفرغ زينه" بقيادة المدرب المخضرم "بيرام كي" من  إظهار قوته وقدراته ليقدم درسا جديدا للمدربين الأجانب بأنه يبقي الأقوى وتمكن لاعبه "أبلاي" من حسم المواجهة بهدف على طريقة الكبار.

 

تغييرات وأوراق المدرب التونسي لم تجد نفعا وسط انهيار أعصاب اللاعبين والجماهير والمشجعين الذين صدموا في يوم كانوا يتوقعون أن يحسموا مواجهته ويتصالحوا مع جماهيرهم.

 

وأظهر المدرب التونسي أن خطته اليوم لم تكن موفقة في مباراة خسرها وودع من خلالها حلم التتويج الذي ضيعه بشكل كريم حين أهدر فرصته.

 

ويبقي "تفرغ زينه" الفريق الوحيد الذي أهان عملاقي كرة القدم وهزمهما ذهابا وإيابا مماولد عقدة قوية في نفوس جماهير نواذيبو التى عادت بخفي حنين بعد ضياع حلم التتويج.