عزيز بوغربال...الرياضي الهادئ ودعيمة الرياضة بنواذيبو
الثلاثاء, 20 سبتمبر 2016 08:42

altعزيز بوغربال هو أحد رجال الأعمال الشباب في العاصمة الاقتصادية المولعين بالرياضة وأحد أكبر المستثمرين فيها ورئيس أحد أهم أندية المدينة الساحلية "أف س نواذيبو".

 

يتواري في الغالب عزيز عن الأضواء ويتابع دائما عن كثب في منصات الملعب البلدي مباريات الدوري وناديه "أف س نواذيبو" باستمرار.

 

يدخل الملعب دون ابرتكول وببساطة تجعل كافة الرياضيين يحييه ويجلس في الغالب حيث انتهي به المجلس ضمن احدى ميزات الرجل المهتم بالرياضة والساعي دوما لتطويرها.

 

يحرص الرجل دوما على متابعة تدريبات النادي وحصصه المسائية رفقة الجهاز الفني ويتبادل معهم في الغالب النكت بخصوص الشأن الرياضي وكأنه واحد منهم فيما يدركون جميعا أنه صاحب الكلمة الأولي في النادي.

 

يقول عارفو الرجل ومقربوه إنه قرر من جانب انساني بحت دعم الرياضة دون أن يستخدم ذلك للدعاية الإعلامية وإنما هي قناعة راسخة لدى الشاب دفعته إلى تطوير الرياضة والإنفاق عليها من حسابه الخاص في تطوير الملعب البلدي.

 

تمكن الرجل من القيام بتحسينات جوهرية في الملعب اليتيم في المدينة بعد أن بدت عليه معالم الشيخوخة ليستعيد بذلك واجهته ويظهر في أبهى حلله في بطولة "السوبر" حيث استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز والوزير الأول وأعضاء الحكومة لأول مرة في تاريخ المدينة.

 

تم تسييج الملعب وأصلحت بواباته ، وركبت مقاعده  وبنبت منصات للاعبين مما جعل الملعب البلدي يكون في وضع أحسن من السابق ، ويسعى الآن إلى كهربته ضمن مساعي لتطوير المرفق الرياضي الأهم بالمدينة.

 

ولم يتوقف عطاء الرجل عند هذا الحد بل عمد إلى انشاء فضاء رياضي في ركن الملعب البلدي لصالح النادي وفرقه من أجل أن يواصل تدريباته.

 

يروي أحد مقربي الرجل أن أحد اللاعبين الشباب أصيب بكسور في نادي رياضي في المدينة وحين أخبر الرجل بوضعيته تكفل بجميع مصاريفه وأعطى الأوامر بنقله إلى العاصمة نواكشوط لتلقي العلاج.

 

كثيرون من المتابعين للشأن الرياضي يرون أن تطوير الرياضة والنهوض بها على المستوى المحلي يتطلب تضافر جهود الجميع من رجال أعمال ومؤسسات وسلطات من أجل أن تتقدم كرة القدم الموريتانية الموريتانية التى تعيش الأن فترتها الذهبية وفق كثيرين.