موقعة السبت...هل ينتفض نواذيبو ضد الكونكورد؟
الخميس, 22 ديسمبر 2016 22:44

تشكل موقعة السبت الكروية والتى ستجمع النادي البرتقالي (أف س نواذيبو) بنظيره الكونكورد أحد أهم مباريات الدوري بملعب نواذيبو.

 

النادي البرتقالي يدخل اللقاء وهو حذر من تلقي هزيمة جديدة وهذه المرة على يد الكونكورد العنيد.

 

يحسب المدرب الجزائري ألف حساب للمباراة ، ويدرك جيدا أنها ذات أهمية في الظرف الراهن خصوصا وأن الكونكورد ضمن أقوى فرق الدوري ، ويشكل الفوز عليه والإستفادة من عامل الأرض والجمهور بداية للتصالح مع الجماهير الغاضبة.

 

الجهاز الفني يدخل المباراة وهو محرج تماما بفعل سوء النتائج التى حقق والخسارة المفاجئة أمام الوافد الجديد للدوري نادي "دز" ، ولاشك أن الخسارة ستبعثر الحسابات من جديد وتعيد النادي إلى مربع البداية.

 

الخيارات أمام المدرب الجزائري شبه محدودة حيث أنه لابديل عن الفوز من أجل الإقناع وإعادة الإعتبار لسمعة النادي وارضاء جماهيره  بعد أداء وصفوه ب"الهزيل" في الجولات الأخيرة والخسارة المفاجئة

 

أما الكونكورد فإنه يدخل المباراة وهو يحمل معه 18 نقطة ، ويسعى جاهدا إلى الإستفادة من الوضع الحرج للنادي البرتقالي من أجل خطف نقاط المباراة والعودة بها وهي إن حدثت ستعقد الأمور على النادي البرتقالي.

 

كثيرون يرون اللقاء ذا أهمية كبيرة للنادي البرتقالي ، ويشكل الفوز فيه مهما لرفع معنويات النادي والمصالحة مع الجماهير أما التعادل فهو أقل شيئ أما الخسارة للبرتقالي فسيكون لها مابعدها.