يوم الرياضة...حضر الرسميون...غاب الفاعلون... انعدم الزخم (صور)
السبت, 01 أبريل 2017 21:32

altتميز يوم الرياضة في نسخة هذا العام بحضور الرسميين في المدينة واجراء أنشطة رياضية متعددة.

 

وقال الوالي المساعد لولاية نواذيبو محمد محمود ولد المصطفي إن يوم الرياضة يكتسي أهمية خاصة لأن الدولة تولي عناية لها من قبل فخامة رئيس الجمهورية ولذا يندرج تخليدها في هذا الإطار.

 

 

 

altبدوره مندوب الشباب والرياضة نافع كوتل اعتبر أنهم سخروا كل الوسائل من أجل تنظيم هذا اليوم في أحسن الظروف ، مشيدا بدور السلطات الإدارية والأمنية في ضبط وتنظيم النشاط.

 

 

 

 

 

 

 

رياضات ليست من الرياضة...

altتساءل كثيرون عن الرياضات البحرية والكرة الحديدية والجيدو وعن ماإذاكانت حذفت من القاموس الرياضي في يوم الرياضة بموريتانيا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فيما أبعدت لم تنظم أي تظاهرة رياضية في كرة القدم صباحيا ولاكرة السلة وأبعدت إلى المساء دون معرفة السبب من ذالك.

 

غياب أنواع الرياضة شكل محل تندر بعض الرياضيين وطفق يعلق "هي الطواقم لي تنظم السباق أكثر من المتسابقين أنفسهم".

 

 

غياب الفاعلين...

 

altلم يحضر أي من كبار الفاعلين في الحقل الرياضي ولا رموز التشجيع دون معرفة السبب فيما لم تظهر العصبة الجهوية لكرة القدم ، ولا الشخصيات المرموقة في الرياضة على مستوى المدينة.

 

غياب الأندية الرياضية ورؤسائها ورموز الرياضة طرح استفهامات حول سببه والسر الحقيقي وراء حدوثه في يوم للرياضة/

 

طول انتظار...

 

رابط الرياضيون والصحفيون قرابة ساعتين ونصف أمام مندوبية الشباب في ساعات الصباح في الوقت الذي كان يفترض أن تكون الانطلاقة في حدود السابعة صباحا.

 

أحدهم علق متندرا "هو يال عود وفروا وجبات الإفطار على الأقل في يوم الرياضة لأننا جيئنا باكرا لكن كان حظنا الشمس الحارقة".

فيما تندر اخرون هذا عادي ويوم واحد من السنة وينبغي أن يصبر الشباب على طوله.

 

مياه للمتسابقين...

 

altاستجلبت المندوبية أكياس من المياه المعدنية لصالح المتسابقين فيما دفعت بسيارة للحماية المدنية.

 

واستجلب العلم الوطني ومنح للرسميين فيما قال أحد المتندرين " أو مزال بعد اخظر يغير مانعرف يكانهم ليه حمروه، هكذا الحياة".