مباراة التيسير ونواذيبو...مفاجأة العيارالثقيل؟ أم تأكيد القوة؟
السبت, 21 أكتوبر 2017 22:41

altتحبس الجماهير الرياضية في العاصمة الاقتصادية  أنفاسها في ظل ترقب مباراة نادي "أف س نواذيبوّ" أمام ضيفه التسيير القادم من أطار مساء الأحد في الملعب البلدي بمدينة نواذيبو.

 

الضيوف الذين شكلوا إلى حد اللحظة مفاجأة البطولة من خلال الحصول على فوزين متواليين بالرغم من كونهم وافدون جدد إلى دوري الأضواء ولم يستريحوا بعد من تبعات التأهل المستحق إلى الدوري الممتاز.

 

أبناء مدينة أطار سيجدون أنفسهم في مباراة للتاريخ وأمام أحد أكبر الأندية بموريتانيا والمدجج بالنجوم والمحترفين في مباراة ستزيد العبء عليهم ، وتدفعهم أكثر إلى التفكير في رسم خطة  لمواجهة خصم بحجم البرتقالي في عقر داره وأمام جماهيره.

 

وبالرغم من الفارق الكبير في مستوى اللعب والنجوم والمدربين والعطايا والحوافز المالية إلا أن أحلام التيسير تبقي كبيرة في إلحاق أول هزيمة بالبرتقالي ليدخل بذالك التاريخ -إن هو نجح- ومن يدري فكرة القدم بها مفاجآت ولاتحسم إلا على النجيلة وفي آخر دقيقة.

 

كثير من المتابعين يرون المباراة محسومة على الورق غير أن عامل المفاجأة يبقي قائما والتوقعات مفتوحة فمن يدري فالبرتقالي عاني كثيرا أمام كينغ نواكشوط والتيسير قهره بهدفين مقابل هدف.

 

وعلى العكس يدخل رفاق أعل الشيخ ولد الفلاني المباراة وهم منتشين بفوز كاسح على الشرطة ومدججين بكتيبة هجومية مرعبة قد تكون كافية لحسم المباراة وتكرار سناريو الشرطة يعلق أحد مشجعي البرتقالي.

 

وعلى  كل تبقي المباراة ذات أهمية كبيرة بالنسبة للبرتقالي الذي يسعى جاهدا إلى تأكيد قوة الغواصة تحت قيادة المدرب الكاميروني الساعي إلى استعادة لقب البطولة الغائب عن خزائن الفريق منذ 2014 فهل ستجري الرياح غدا بما لايشتهيه موريل أنجيان ويتلقي أول هزيمة أو تعادل هو بطعم الخسارة؟

 

القسم الرياضي