ملعب نواذيبو...حلم تبدد وانجاز لم يتجاوز الورق
الاثنين, 02 نوفمبر 2015 16:19

altارتفعت أصوات الرياضيين في العاصمة الاقتصادية نواذيبو متسائلة عن السر الحقيقي في تلاشي حلم تشييد ملعب نواذيبو الذى طالما تغنت به الوزيرة المطاحة بها سيسه بنت بيدي في زياراتها للمدينة.

 

وبعد مرور 5 سنوات من وعد الوزيرة ضاع ملف الملعب الذى أطاح بكثيرين ولم يعرف بعد مصيره غير أن مصادر في الوزارة تؤكد أنه توقف ليكون الشباب هو الضحية.

 

ويرى الرياضيون أن الملعب الذى كان من شأنه أن يعزز البني التحتية الرياضية في المدينة في ظل ملعب يتيم تتجاوز رسومه 6000 أوقية للساعة الواحدة تعجز الأندية عن توفيرها للسنة من باب أحري للساعة.

 

وبعد تبدد حلم مشروع المرفق الرياضي تكون الحكومة قد وجهت أكبر صفعة للشباب الرياضيين ، ويأملون في أن يتم احياءه من جديد ، ويعولون على زيارة الرئيس من أجل اعطاء أوامر بتشييد ملعب جديد.