مباراة السوبر...اختزال.. بذخ.. ..جدل ..تتويج
الأحد, 29 نوفمبر 2015 21:03

altشهدت مباراة السوبر التى جمعت بين بطل الدوري "تفرغ زينه" وبطل الكأس "لكصر" طرائف غريبة ربما لأول مرة في التاريخ المعاصر للرياضة.

 

ولعب الفريقان شوطا أولا عاديا انتهي بتقدم حامل لقب الدوري الممتاز "تفرغ زينه" بهدف يتيم غير أن بداية الشوط الثاني حملت تعادلا من قبل لكصر.

 

الدقيقة 50 من عمر المباراة وصل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رفقة الوزير الأول و5 وزراء وقادة أمنيين.

 

ويقول شهود عيان ل"نواذيبو  - أنفو" إن أمرا حمله البروتكول الرئاسي إلى رئيس اتحادية الكرة بضرورة تقليص المباراة على اعتبار أنها رمزية ، وهو مانفذه رئيس الاتحادية.

 

وقال الشهود الرياضيون الذين رووا ماحصل إن رئيس الاتحادية استشار مع رؤساء الأندية مقترح الرئيس ووافقوا عليه.

 

وعلق أحد الرياضيين " أمر من الرئيس علينا أن ننفذه ، إنه الرئيس".

 

 

مظاهر البذخ...

 

الملعب اليتيم والذى غالبا ماكان دخوله غير مفرح تحول بين عشية وضحاها إلى مقر إقامة للممسكين بزمام الأمور في البلد.

 

altجلب الأفرشة الراقية والغالية الثمن ، وبسطها في واجهة الملعب، وازداد الأمر غرابة حين تم تقديم صورة مغلوطة عن الملعب الذى كان في وضعية مزرية.

 

وضع البساط الأحمر، ونثرت الأفرشة ، وطلي الملعب ، وجلب كل شيئ إنها مباراة 65 دقيقة.

 

وتساءل الرياضيون " هل هذا هو الملعب الذى نعرفه؟