ولد سيد أحمد :نواذيبو شهدت ثورة في الانجازات
السبت, 22 أبريل 2017 00:32

altقال الإطار بالشركة الوطنية للكهرباء والناشط  بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم عثمان ولد سيد أحمد إن العاصمة الاقتصادية نواذيبو شهدت منذ 2009 ثورة في الانجازات في مختلف المجالات على مستوى البنى التحتية والإنارة والمؤسسات بفضل برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي تم تنفيذه من طرف حكومة المهندس يحيى ولد حدمين .

 

 

 

 

 

alt

وأضاف ولد سيد أحمد الذي كان يتحدث في مستهل مبادرة نظمها في منزله وحضرها العديد من الشخصيات والوجهاء بالمدينة على رأسها الوجيه والنائب السابق الشيخ ولد حمدي والوالي السابق أحمد فال ولد أحمد يوره والوزير السابق محمد عالي سيد محمد والنائب البرفسور محمد ولد عي والشيخة اغليوة بنت باباه ولد ان  والعمدة رجيبة بنت الدوكي – أن خلفية الرئيس محمد ولد عبد العزيز العسكرية جعلته يحقق قفزة نوعية في مقاربته الامنية التي بات لزاما علينا دمجها في مناهجنا التعليمية باعتباره مفتاح التنمية على حد قول ولد سيد أحمد .

 

 

altaltودعا ولد سيد أحمد إلى الوقوف في وجه الدعوات التي وصفها بالمغرضة –في إشارة إلى خطاب المعارضة المناوئة للتعديلات الدستورية – مؤكدا أن التعديلات الدستورية تمت بالاجماع وانطلاقا من مخرجات الحوار ، داعيا الجميع للتهيئة لها من خلال التسجيل واصلاح الحالة المدنية لكل فرد.

وقال ولد سيد أحمد إنه يحترم الشيوخ ولكن المجالس الجهوية التي ستحل محلهم ستكون أكثر تأثيرا في تغيير الواقع التنموي للمدن في الداخل ،مضيفا أن التعديلات الدستورية التي دعا لها الرئيس هي في مصلحة البلد .

 

بدوره الوجيه والنائب السابق الشيخ ولد حمدي فقد طالب الجميع بتوحيد الكلمة والجهود للتصويت لصالح الاستفتاء في 15 من يوليو القادم 

 

altبدورها اتحادية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مريم بنت دحود فقد رحبت بمقدم الرئيس محمد ولد عبد العزيز كما قالت أن أنصار ومناضلي الحزب يجب أن يتصدوا للدعوات التي ليست في صالح البلد على حد وصفها في تلميح منها إلى خطاب المعارضة المناوئ للتعديلات الدستورية

وقالت بنت دحود إن التحضير الجيد يقتضي الاستعداد من خلال تسجيل البالغين والسعي إلى تصحيح الحالة المدنية .

 

 

 

 

وطالبت بنت دحود بالاستعداد للبعثات التي سيرسلها الحزب إلى الداخل في غضون أيام وذلك من أجل تمرير التعديلات الدستورية المقررة

واعتبرت بنت دحود أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز يعطي فرصة للشعب ليشارك بدوره في بناء موريتانيا وعلى الشعب اغتنام هذه الفرصة والتصويت بنعم على حد قولها .

 

altهذا وقد حضر المبادرة التي نظمها الإطار عثمان ولد سيد أحمد في منزله العديد من الشخصيات الوازنة في المدينة من عمد ونواب ومدراء مصالح جهوية ووجهاء واعلاميون .