ن-انفو:يحاور التلميذ الأول وطنيا في الآداب العصرية
الجمعة, 14 يوليو 2017 15:44

alt"أوازن بين العمل الثقافي والدراسة والانشطة الحياتية الأخرى "

بهذه العبارة افتتح التلميذ محمدن سيد أحمد بوحبيني الحاصل على الرتبة الأولى وطنيا في الآداب العصرية حواره مع موقع نواذيبو-انفو .

 

ولد التلميذ محمدن سيد أحمد بوحبيني في 18/03/2001 ب"نَوَكْش" وبها حصل على شهادة الدروس الاعدادية بمعدل 140 نقطة ثم الدروس الاعدادية بنواذيبو وبعدها الباكلوريا 2017.

 

وحول الشعور الذي انتاب ولد سيد أحمد لحظة تصدره لشعبة الآداب العصرية قال :إنه كان شعور فرح

 

وعن ما إذا كان يتوقع حصوله على المرتبة الأولى وطنيا قال ولد سيد أحمد إنه لم يكن يتوقع وخصوصا أنه لم يحقق ذلك في المسابقة التجريبية

 

وتحدث التلميذ الأول وطنيا لموقع "نواذيبو-انفو" عن فلسفته في المراجعة قائلا: إنه كان يكثف المراجعة  للامتحان ويحاول أن تكون نوعية ومركزة

 

وعن سر تميزه وهو القيادي في العمل الشبابي من خلال نشاطه في جمعية شبيبة بناء الوطن ، في ظل النظرة النمطية لدى البعض عن تعارض التفوق مع النشاط الثقافي والشبابي

 

قال ولد سيد احمد :إن أصحاب هذه النظرية ينطلقون من فكرة أن الوقت ضيق ولا يمكن الموازنة بينه وبين الانشطة المتعددة للتلميذ في المرحلة النهائية

 

وأكد ولد سيد أحمد أنه لا تناقض بين النشاط الثقافي والشبابي والتفوق الدراسي وإن حدث فسببه مبالغة البعض في العمل الثقافي والشبابي على حساب الدراسة

 

وقال ولد سيد أحمد في حواره مع نواذيبو-انفو: إن جمعية شبيبة بناء الوطن لعبت دورا كبيرا في تميزه من خلال نشاطه بها كمسئول العمل الخدمي حيث أتاحت له فرصة الاستفادة من الدورات والحصص الدراسية .

 

وفي ختام حواره مع نواذيبو انفو نصح التلميذ الأول وطنيا في شعبة الآداب العصرية زملاءه التلاميذ بالجد والتجربة والمثابرة والثقة في النفس والتوكل على الله والمواصلة في العمل .