"نواذيبو انفو" يحاور رئيس "الوطنية لكرة القدم" في لقاء شامل
الاثنين, 03 فبراير 2014 14:08

altأجرى موقع "نواذيبو –انفو" مقابلة شاملة مع رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم أحمد يحي ولد لكور أجاب فيها رئيس الوطنية لكرة القدم على أسئلة موفدنا الذي التقى به في مقام إقامته في فندق الساحل بالعاصمة الساحلية نواذيبو التي ينحدر منها الرجل .

 

ويرى كثيرون من المهتمين بالشأن الكروي أن الرجل  كان وراء التحسن الكبير في اللعبة الأكثر جمهورا في موريتانيا توج بالمشاركة التاريخية للمنتخب الأول في البطولة الافريقية للمحليين "شان " في بلاد منديلا

وهذا نص المقابلة :

(نواذيبو-انفو) :سيد الرئيس هل يمكنكم أن تحدثونا عن رحلة المنتخب الوطني نحو المشاركة في كأس افريقيا للمحليين "شان" ؟

(رئيس الاتحادية ) :شكرا ، أنتم تعلمون أن 54 دولة مكونة لدول الاتحاد الافريقي شاركت بمنتخباتها لتحجز مكانا لها في "شان" فكانت موريتانيا من بين الدول الـ 16 التي تأهلت

إن الطريق إلى المشاركة في كأس افريقيا للمحليين "شان" كلفنا الكثير من الجهد ونظمنا العديد من المعسكرات الرياضية في أوروبا وافريقيا وذلك بهدف تحقيق مشاركة نوعية تليق بالكبار ونحن كنا نأمل في تحقيق الأفضل ولكن كرة القدم هي مسألة فوز وخسارة ولكن أمامنا فرص لتحقيق نتائج منقطعة النظير.

 

(نواذيبو-انفو) :تعتبر الأندية المحلية إحدى الروافد الهامة للمنتخب الوطني والفرصة المواتية لصقل المواهب والارتقاء بها إلى مصاف الاحتراف فما هي المكانة التي توليها الاتحادية للبطولات المحلية ؟

 

(رئيس الاتحادية ):نحن في الاتحادية نولي اهتماما خاصا بالأندية المحلية حيث وصل عددها الآن 14 ناديا بدل 9 كما تقوم الاتحادية  بتولي تكاليف النقل وصرف مداخيل الملاعب في التكوين .

فلا يخفى عليكم أن كرة القدم اليوم أصبحت تأخذ منحى احترافيا يلعب التكوين فيه دورا محوريا يتطلب منا توفير بنى تحتية داعمة وهنا نطالب الدولة بإعطاء قطع أرضية للاندية على غرار ما يحدث في بعض الدول المجاورة

فالكرة أصبحت مجالا للصناعة وقد نظمنا 10 دورات مع خبراء دوليين لصالح لصالح جميع الفئات العمرية كما يضم المركب الجديد أكادمية جديدة لكرة القدم تضم سكنا للطلاب وبها معدات نوعية في مجال التكوين .

 

(نواذيبو-انفو) :سيد الرئيس هل يمكنكم أن تحدثونا عن مصير أموال التبرعات للمنتخب الوطني وهل صحيح أنه تم منعكم من استغلال أموال "التلتون" التي ناهزت نصف المليار ونيف ؟

 

(رئيس الاتحادية ):قرار جمع التبرعات للمنتخب الوطني فيما عرف ب"التلتون" جاء من الدولة من خلال مصادقة مجلس الوزراء واشراف وزارة الثقافة والرياضة التي شكلت لجنة تضم 10 أعضاء من بينهم رئيس الاتحادية لمتابعة جمع التبرعات للمنتخب الوطني

ونحن في الاتحادية لم نأخذ منها غير ما يتم تقديم ميزانية واضحة لصرفه ولكن دعني أقول كلمة حول استكثار البعض لمبلغ التبرعات وهي أننا رصدنا مبلغ مليارين من الأوقية كسقف للمشاركة في البطولات القارية القادمة وبالتالي يعد مبلغ "التلتون" قليلا نحن لنا طموحات أكبر تستدعي بذل الغالي والنفيس

والحديث عن منعنا من التصرف في أموال التبرعات حديث عار من الصحة وكلام جرائد فقط فتسيير المبلغ ليس من اختصاصنا أصلا.

 

(نواذيبو-انفو) :تحدث البعض عن ضعف اللياقة البدنية والجوائز التي رصدتها شركة الاتصالات "موريتل" أنهما من أبرز أسباب إخفاق المنتخب الوطني في "شان" ما ردكم ؟

 

(رئيس الاتحادية ):نحن كإدارة ليست لدينا مسئولية وهناك طاقم أجنبي محترف قدما تصورا متكاملا للتحضير وتمت المصادقة عليه وتم بذل كل الوسع من أجل التحضير البدني والنفسي والتقني للمنتخب وفي النهاية كرة القدم فوز وخسارة

ونحن ننتظر تقريرا مفصلا سيقدمه المدرب الوطني للوزارة الوصية والاتحادية الوطنية لكرة القدم حول  مشاركة المنتخب الأول في "شان"

 

وفيما يخص جوائز "مورتل" فقد تم ابلاغي شخصيا بالأمر من طرف إدارة الشركة حيث رصدت الشركة مبلغ مليون أوقية عن كل هدف يسجله المنتخب الوطني ومليون مقابل كل مباراة لا يتلقى المنتخب فيها هدفا وبينَت أن المبالغ لصالح المنتخب ككل وليست للأفراد وهذا ما أوضحته بدوري لللاعبين وبالتالي لم يكن للأمر أي أثر سلبي على أداء منتخبنا .

(نواذيبو-انفو) :الفنان الموريتاني الشهير باب ولد النان تبرع للمنتخب الوطني واشترط إعادة ما تبرع به في حال اخفق المنتخب في الفوز فهل تعيدون لولد النان تبرعه ؟

(رئيس الاتحادية ):هههه،الفنان القدير باب ولد النان دخل علينا ليتبرع فتبرعنا له

 

(نواذيبو-انفو) :المنتخب الوطني في "شان" كان انعكاسا لشخصية مَنْ ؟ رئيس الاتحادية أم المدرب الوطني ؟

 

(رئيس الاتحادية ):المنتخب في مشاركته عكس الصورة الجماعية للمدرب والطاقم ودورنا كرئيس كان التحفيز وزرع الروح الوطنية وقد نجحت في ذلك ولمست ذلك في جميع اللاعبين والكرة فوز وخسارة أنا راض عن الروح الجماعية التي عكسها المنتخب في مشاركته التاريخية في "شان" كما لاحظت سعادة رسمت على ملامح العامة باستثناء بعض الاعلاميين الذين كانوا متشائمين وقاسين في نقد المنتخب حسب رأيي على الأقل .

 

(نواذيبو-انفو) :من الملاحظ على مستوى العاصمة الاقتصادية إلغاء البطولة المدرسية التي دأبت الرئاسة السابقة على تنظيمها ما هي الأسباب وهل ستعود البطولة المدرسية ؟

(رئيس الاتحادية ):البطولة المدرسية كانت منظمة من طرف BMCIورئيس المصرف كان منافسي على رئاسة الاتحادية وعموما نحن نأسف لذلك و نطالبه بالعدول عن القرار .

وعلى كل نحن نعمل على خلق اتحادية لكرة القدم الخاصة بالمدارس التعليمية بالتعاون مع الوزارة الوصية

(نواذيبو-انفو) :هناك اتهامات لدى بعض الفرق في الاحياء الشعبية بالاقصاء وعدم السماح لها بالالتحاق بدوري الاندية المحلية والوطنية ما ردكم ؟

 

(رئيس الاتحادية ):هناك تراتبية يجب احترامها فهناك فِرق الدرجة الأولى والدرجة الثانية والبطولة الجهوية ويجب على كل فريق المرور بهذه التراتبية وليس هناك اقصاء فإذا نظرت إلى نادي أف سى الفائزة بالكأس الوطني فأن أغلب عناصره منحدرين من الأحياء الشعبية .

 

(نواذيبو-انفو) :ما تقييمكم للدعم الذي توليه المؤسسات الاقتصادية في العاصمة الاقتصادية لكرة القدم وخاصة ميناء المستقل والمنطقة الحرة وخفر السواحل ؟

 

(رئيس الاتحادية ):دعني هنا وكابن لهذه المدينة أن أرفع قبعة الاحترام للنادي العريق الذي كان ممولا من طرف ميناء نواذيبو المستقل في الماضي وأتمنى من المؤسسة العمل على إعادة ذلك المنتخب العتيد إلى الوجود

كما أطلب من سلطات منطقة نواذيبو وخفر السواحل الذي قدم لكرة القدم تحت مسماه القديم "المندوبية" الدعم الجزيل أن يعتنوا بدعم كرة القدم على مستوى العاصمة الاقتصادية .

 

(نواذيبو-انفو) :السيد أحمد يحيى ولد لكور رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم نشكركم على هذه المقابلة الشيقة وحظا سعيدا لكم ولمنتخبنا الوطني في الجولات القادمة .

(رئيس الاتحادية ):أشكركم