ولد الزين في مقابلة حصرية لموقع "نواذيبو انفو "
الجمعة, 20 يونيو 2014 09:02

altأجرى المدير الناشر لموقع نواذيبو انفو مقابلة شاملة مع رئيس ومنسق الحملة الجهوية للمرشح محمد ولد عبد العزيز وزير العدل الموريتاني  سيدي ولد الزين .

وهذا نص المقابلة : 

 

 

(نواذيبو انفو ) : ما هو انطباعكم وتعليقكم على المهرجان الذي حضره المرشح محمد عبد العزيز بنواذيبو 15 يونيو ؟

(ولد الزين ) : المهرجان يعلق علي نفسه وأترك للآخرين التعليق عليه وأعتقد أن هنالك إجماع وطني علي أنه غير مسبوق كما ونوعا ويعبر عن صدق ساكنة نواذيبو في دعمهم وتمسكهم بمشروع فخامة الرئيس 

 

(نواذيبو انفو ) : لماذا تعدد الإدارات في الحملة على مستوى العاصمة الاقتصادية وهل هو يعكس ضعف ثقة في القيادات المحلية للحزب بنواذيبو ؟

 

(ولد الزين ) :  قرار الحزب بإنشاء حملة موازية كان بهدف المحافظة علي القواعد الشعبية للحزب والحفاظ علي مؤسسية العمل السياسي لكن رئيس الجمهور ترشح مستقلا وتم إنشاء إدارة مركزية للحملة لتكون اطارا يجمع كل الأطراف الداعمة للمرشح محمد ولد عبد العزيز من داخل الحزب ومن خارجه وهي إلية بكفاءة وسلاسة وتعاون.  

 

(نواذيبو انفو ) : هل يمكن القول إن الحزب بنواذيبو يدخل انتخابات 21 يونيو وهو يشهد حربا صامتة بين قيادييه الجهويين ؟ 

 

(ولد الزين ) : لست ناطقا باسم هيات الحزب في انوذيبو رغم إني أحد أمناءه التنفيذيين علي المستوي الوطني لكني كمراقب خارجي لم أحس بما تقولون وأستبعده وأستغربه

 

(نواذيبو انفو ) :  لمن الغلبة والتأثير في الحملة القيادة الوافدة (حضرتكم والجنرال )أم القيادات المحلية (الاتحادية +ومبعوث الحزب اسلامة عبد الله )؟

 

(ولد الزين ) :  كما قلت لكم إن حملة حزب الاتحاد من الجمهورية هي حملة موازية ونتعامل معها كموحدة لغالبية داعمي الرئيس كما نتعامل مع حملات أحزاب الأغلبية الأخرى  ولا يوجد غالب أو مغلوب في فريق واحد والغلبة إن شاء الله ستكون لمشروع الرئيس محمد ولد عبد العزيز علي مشروع المعارضة المقاطعة والمشاركة.

 

(نواذيبو انفو ) :  رصدنا خلال متابعة الخطابات التعبوية تباينا فيها فهناك خطاب للقيادات المحلية وهناك آخر لطاقمكم وثالث ظهر على لسان المرشح ولد عبد العزيز في مهرجانه هل هذا دليل على وجود مركزية في التأطير ؟

 

(ولد الزين ) :   لم ألاحظ هذا التباين وأعتقد أن هنالك تناسق وتكامل بين خطابات الطاقم والقيادات المحلية أما خطاب الرئيس فهو النبراس والموجه و المؤطر, 

 

 

(نواذيبو انفو ) :   رغم اعلانكم لمبلغ 11 مليون المخصص للحملة بنواذيبو إلا أن المتابعين يرون مظاهرا تدل على ضخ مئات الملايين في الاسبوع الثاني للحملة وخاصة المهرجان ما ردكم ؟

 

(ولد الزين ) :   لم أقل إن مبلغ 11 مليون هي كل مخصصات الحملة قلت إنها الدفعة الأولي ومخصصة لسكن الطاقم والمحروقات والدعم المالي إضافة إلي المهرجان وقد خصصنا إجمالي المبلغ لنقل المهرجان وقد تبرع لنا أحد الداعمين بسكن الطاقم وقد توصلنا بدفعة أخري بنفس المبلغ مخصصة للنقل يوم الاقتراع وقمنا بتوزيعها علي مختلف بلديات الولاية, وان كان المظهر الذي تشيرون إليه هو ضخامة الحضور في المهرجان فليس لنا فضل فيه وإنما هو ترجمة صادقة لتعلق سكان نواذيبو بالرئيس محمد ولد عبد العزيز 

 

(نواذيبو انفو ) :   انتم كوزير للعدل ومساعدكم الجنرال جاكا جنغ ألا ترون ألا ترون أن  اقحامكما في العملية السياسية هو تشويه لسمعة مؤسستين يحسن فيهما النأي عن السياسة ؟

 

(ولد الزين ) :   وزير العدل كغيره من الوزراء له الحف في ممارسة السياسة علي غرار نظراءه في كل أنحاء العالم والخلط نابع من عدم الاعتقاد في استقلالية السلطة القضائية عن وزارة العدل أما الجنرالات المتقاعدون فهم دائما من ألمع السياسيين في أعرق الديمقراطيات حول العالم. 

 

(نواذيبو انفو ) :   الكل مجمع على أن المرشح وأطقم حملته يواجهون شبح المقاطعة في انتخابات 21 يونيو هل هذا وارد ؟ 

 

(ولد الزين ) :   بل المقاطعون هم من سيجتاحهم النصر المدوي الذي سنحققه يوم 21 من يونيو ان شاء الله

 

(نواذيبو انفو ) :   هناك عودة ولدت مخاوف حقيقية في دعاة المدنية والدولة تمثل هذا في عودة القبيلة والجهة وبمباركة من الحزب ما ردكم ؟

 

(ولد الزين ) :   لست ناطقا باسم الحزب لكني متأكد أنه أنشئ لتكريس الدولة المدنية ولمحاربة كل الانتماءات الضيقة وهو ما يعمل عليه بجد وكفاءة

 

(نواذيبو انفو ) :   تفاجأ الجميع بالأوصاف الغير لائقة التي استخدمها المرشح ولد عبد العزيز في وصف المعارضة حيث وصفهم بالمجرمين هل هذه هيستريا أم رأى فيها مستشاروه فرصة لإعادة الزخم والألق إلى حملة وصفتها وسائل إعلامية بالباهتة والضعيفة ؟ 

 

(ولد الزين ) :   رغم إني كنت منشغلا في العمل الميداني عن متابعة الإعلام لكني متأكد أن تصريحات السيد الرئيس نابعة عن قناعة ودراية بالواقع وحرص علي مصلحة البلد.

 

(نواذيبو انفو ) :   تتهمكم المعارضة بمصادرة جميع الساحات العمومية في المدينة وهو ما وصفه قادة المعارضة بالاستهداف تمالئ مع السلطات الإدارية ما ردكم ؟

 

(ولد الزين ) :   عادة من يخوض الحملة يكون حريصا علي حجز الساحات العمومية لنشاطاته خصوصا اذا كانت هذه النشاطات كبيرة ومتعددة وبالمناسبة أستغرب أن تخوض المعارضة المقاطعة حملة لمقاطعة انتخابات تدعي أنها غير شفافة فلو كانت الانتخابات مزورة لا محالة فكيف يراهنون علي نسبة المشاركة أليس من يستطيع تزوير الانتخابات يسهل عليه تزوير نسبة المشاركة أيضا إن حملتهم هي حملة مجانية لتأكيد مصداقية وشفافية الانتخابات.  

 

(نواذيبو انفو ) :   النائب القاسم ولد بلالي يوصف بأنه  شكل مظلة النجاة لحملة المرشح محمد ولد عبد العزيز ما تعليقكم ما تقييمكم لدور رجل نواذيبو القوي ؟

 

(ولد الزين ) :   النائب القاسم كان ولا يزال أحد الداعمين لمشروع فخامة رئيس الجمهورية وله دور بارز في هذه الحملة نشكره عليه ونقدره حق قدره.

 

(نواذيبو انفو ) : شكرا سعادة الوزير