ولد منصور : نعمل على إبراز خصوصية نواذيبو في خطابنا الحزبي
الجمعة, 01 أغسطس 2014 21:52

altقال رئيس حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية (تواصل) المعارض المتواجد في العاصمة الاقتصادية نواذيبو في تصريح حصري لموقع "نواذيبو –انفو" إنهم يعملون على إبراز خصوصية المدينة الاقتصادية للبلاد في خطابات الحزب ومواقفه السياسية ومتوقعا أن ينجح حزبه بالفوز بنائب عن المدينة في الاستحقاقات القادمة إذا لم تحدث مفاجآت حسب تعبيره .

 

وتطرق ولد منصور لما أسماه بالتواجد الهش لحزبه في الخارطة الجيوسياسية للمنطقة وهم يعملون على تفعيل تواجد الحزب في جميع المكونات الاجتماعية والثقافية التي تطبع خصوصية العاصمة الاقتصادية وبالتالي تحقيق اختراق حقيقي لها والتخلص من ثقافة الانغلاق .

 

وتحدث ولد منصور عن ما أسماه بالقوة التنظيمية لأحزاب المعارضة ومنها (تواصل) في الشمال الموريتاني وخصوصا نواذيبو ولكن هذه القوة التنظيمية يرافقها ضعف سياسي ملاحظ في المناسبات السياسية الحاسمة .

 

أما على المستوى السياسي فقد قال ولد منصور إنهم يعتزمون تنظيم ندوات وأنشطة وملتقيات خاصة عن خصوصية وتاريخ وثقافة العاصمة الاقتصادية بالإضافة إلى العمل على التثقيف التفصيلي للقيادات الجهوية للحزب وعلى جميع المستويات الاقتصادية والبيئية .

 

وقد أعترف ولد منصور أن حزبه يعيش أزمة قيادة جهوية محددا  معالم القيادة التي يريدها للحزب مفضلا القيادة الفكرية على القيادة التنظيمية ،قيادة تفكر لا قيادة تطبق حسب تعبيره وتعهد بخلق طبق من القيادات انطلاقا من هذه الفرضية .

 

وقال ولد منصور في حواره الحصري مع "نواذيبو –انفو" إن هناك أملا ومستقبلا واعدا لحزبه على مستوى العاصمة الاقتصادية في المدى القريب وتوقع أن يدخل الحزب البرلمان ممثلا عن نواذيبو في الانتخابات القادمة .

 

وفي الشأن الاقتصادي ، قال ولد منصور إن السياسة المتبعة في تسيير قطاع الصيد تثبت فشل النظام حيث لا تتجاوز قدرة استيعاب القطاع 40 ألف في حين تصل لمئات الآلاف في السنغال والمغرب حسب قوله.

 

واتهم ولد منصور مدير الشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم" باقحامها في السياسة وإدارتها وفق الولاء السياسي ضاربا عرض الحائط بالقدرات والمؤهلات التي ينبغي أن تكون معيارا للتوظيف والترقية ، هو تصرف غير مقبول وينذر بالخطر على المؤسسة الأكبر في البلاد حسب ولد منصور .