مقالات
أسباب فساد قطاع الصحة والمسؤولون عنه
الأربعاء, 28 يناير 2015 18:35

 

altيذكرني استعصاء قطاع الصحة على الإصلاح، رغم "جميع ما بذل" في سبيل ذلك، بليل امرئ القيس، الذي وصف طوله، وبطء أفول نجومه وكأنها ربطت بواسطة حبال شديدة الفتل- بجبل يذبل، حين 

 

 

التفاصيل
هل بدأت ثورة السجون بموريتانيا؟
السبت, 24 يناير 2015 23:09

altغريبة هي حالة موريتانيا... كل شيء في حالة حراك... أو يتجه نحو التشكل لحراك.... الشرائح المهمشة تنتفض في وجه الظلم... والقابعون منذ زمن في براثن الظلم والإقصاء يرفضون استمرار واقع المعاناة... لا شيء يقبل أن يستمر على وقعه المفجع في هذا البلد... جميع أصحاب المعاناة لا يريدون أن تدوم حالة البؤس والحرمان القائمة التي يريد كل الغابنين استمرارها...

 

التفاصيل
عفوا لست موريتانيا ...الهواء وحده, وقد حان الرحيل / مصطفى السيد سيدى ولد اعل
الأحد, 14 ديسمبر 2014 13:39

altولدنا كغيرنا ممن كانوا يعتقدون أنهم موريتانيون علي أديم  هذه الأرض الطيبة التي ما أنت تحت ثقل همومنا ومشاغلنا , وزعت غيث السماء والجياد الحرائر علي أجدادنا بعدالة منحتنا ونحن نبذر طينها يوم لم نكن نشعر بالهوان ولانحس بالخجل , منحتنا الطلع النضيد يساقط بثماره اليانعة , نمد أيدينا ونحن 

 

 

 

في نشوة الصحبة المؤنسة مع الأرض ونقطف دون صفقة أودكاكين أمل , نستل حبها مع غصن كل حبة من خردل ونركض نحوالطيور التي تشاركنا شاعريتنا وحميميتنا لنرسم دوحة الحرية , نزحنا نحوسواحلها وكنا نمد الخيط فيعود بالأبيض والأسود , لاشيئ يشعرنا أننا أضحوكة بل كنا نضحك , تحكي لنا جداتنا عن الغاب والعجب العجاب ينفثن علي رؤسنا تراتيل مسبحة المساء لنغفوا علي حين غرة دون شعور حتي بضجيجنا في الظهيرة

 

 

 

 

التفاصيل
المجتمع المدني في انواذيبو ... العيطة اكبيرة والميت فار
السبت, 18 أكتوبر 2014 15:11

 

altكانت بداية ظهور المنظمات غير الحكومية الوطنية في انواذيبو أواسط 1996 حين تظهر منظمة تلو لأخرى قادمة من انواكشوط لتفتح فرعا او تنظم دورات تكوينية أو أنشطة تحسيسية فكان الأشخاص الذين استفادوا من تلك التكوينات هم أساس انشاء مجتمع مدني في العاصمة لاقتصادية  وكنت من ضمن اولئك المؤسسين للمجتمع المدني  سنة 2001 رفقة  رفاق منهم من ودع هذه الفانية ومنهم من ينتظر وبوادر تغيير الافكار لازلت بعيدة عن اذهاتهم حاولت مرات ان اعطي الصورة الصحيحة لدور الفعلى للمجتمع المدني مقتبسا من فهم المجتمع المدني في الدول المتقدمة ديمقراطيا لكن الواقع كان شي اخر اصدمت بجيل من الاشخاص يديرون المجتمع المدني بكل اصنافه من منظمات للبيئة والطفولة والصحة والتعليم والامومة ..الخ  فهم حين تدخل المجتمع المدني تراهم هم هم انفسهم وحين تدخل المجتمع السياسي والصراع المحتدم بين النظام والمعارضة تجدهم في صف النظام وكأنهم هم الاغلبية في النظام الحاكم وحين تدخل التجمعات القبلية والجهوية تجدهم امامك صفا منيعا لايريدون غريبا عن افكارهم النتنة والعفنة التي مر عليها الزمن وولى ..

 

 

التفاصيل
ورقة فنية عن مصانع دقيق السمك / محمد ولد الربيع
الاثنين, 06 أكتوبر 2014 20:15

الواقع والآفاق :  تعريف هذه الصناعة وأهميتها

 

altتقوم هذه الصناعة بتحويل مخلفات الأسماك والأسماك الصغيرة المهاجرة والتي لاتصلح لغذاء البشر وكذا الفائض من الأسماك المهاجرة الغير مستقلة يتم تحويل كل ذلك إلى علف وسماد ودهن عبر مصنع مصمم لهذا الغرض،وتساهم هذه الصناعة في جلب العملات وفي التشغيل كما تساهم في استحداث صناعات أخرى قد تظهر  في أي وقت في البلد نتيجة لهذه الصناعةالمواد الطبية وصناعة النسيج والصابون وتربية الدواجن واستزراع الأسماك وتحسين الإنتاج الزراعي.

 

 

 

التفاصيل
رسالة مفتوحة إلى رئيس الحزب الحاكم
الثلاثاء, 30 سبتمبر 2014 16:51

altبعث عضو المكتب الدائم لفيدرالية حزب الإتحاد من أجل الجمهورية يحي ولد جدو برسالة إلى رئيس الحزب الحاكم ، وفيما يلي نص الرسالة الذى حصل "نواذيبو-أنفو" على نسخة منها.

 

سيدي الرئيس...

 

 بداية أزف إليكم أجمل وأرقى التهاني والتبريكات بمناسبة إختياركم رئيسا لحزبنا حزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

 

هذا الحزب الذي نشاطر معكم فيه الإحساس بالمسؤولية والإنتماء ، ونتطلع جميعاإلى أن يكون حزبا نشطا قويا ومحترماحزبا نابضا بالحياة حاضرا في كافة المجالات، يعبر عن إرادة جميع منتسبيه ويضع خدمة الوطن والمواطن في مقدمةأولوياته ,حزبايمتلك دوما زمام المبادرة وينطلق من رؤية ناصعة شاملة لهموم الوطن وتطلعات المواطنين والدفاع عن المكتسبات وصونها وتعزيز اللحمة الوطنية.

 

سيدي الرئيس ...

 

 إن إيماني الراسخ وقناعتي الثابتة وتجربتي المتواضعة وغيرتي على مؤسستنا الحزبية أمور تدفعني لأغتنم مناسبة إختياركم رئيسا لها لتسليط الضوء على بعض النقاط الهامة التي أرى الحديث عنهاضروريا من أجل فهم عميق لبعض الاتجاهات التي حكمت أداءحزبنا الذي يدخل رابع مأمورية رئاسية له بغية التغلب على مكامن الخلل ومواطنه والإنطلاق نحو مؤسسة حزبية قوية متماسكةوفعالة.

 

 

 وإني أنطلق في سرد تلك النقاط مدركا كل الصعوبات التي أجتازها حزبناومثمنا كافة الإنتصارات والمواقف الجليلة التي حققها عبرمسيرته سيدي الرئيس , إن السعي نحو تطوير حزبنا وتحسين أدائه يمران حتمابمعرفة وضعيته الراهنة وتشخيصها تشخيصا دقيقا والتفتيش فيها عن مواطن القوة لتمتينها وعن مواطن الضعف للتغلب عليها وهنا تحديداسيادة الرئيس يجب إيلاء عناية وخاصةجدا لهياكل الحزب وإخضاعها للمعايير المطلوبة في الإختيار وإسناد الأدوار بكل صرامة وشفافية ,فقد مر حزبنا في مواسم الإنتخابات الأخيرة بمطبات أبانت الحاجة الماسة إلى إعادة تنظيم لهياكل الحزب حتى تتمتع بالمرونة والفعالية اللازمتين حيث وصل الأمر أحيانا في تلك المواسم الإنتخابية إلى الإستعاضة عن هياكل الحزب المشلولة بطرق مبتكرة وموازية وإن لم تكن من صميم آلياته الذاتية على غرارتشكيل بعثات توازي في العمل السياسي عمل الهياكل الحزبية كماحصل في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة وغير بعيد تم إختزال وظيفة الحزب في الرد على المعارضة دون أن يكون حزبنا صاحب السبق في تبني مبادرات تتجاوز ذلك الدور التقليدي وتلبي الحاجة في مجالات كثيرة تستلزم حضور الحزب فيها والتعاطي معهاوكان حزبنا عاجزا في أحيان كثير عن تسويق مايتحقق من إنجازات ولم يحقق القدر الكافي من التناغم بين مايتحقق من تلك الإنجازات وتنوير الرأي العام حولها.

 

 سيدي الرئيس ...

 

 لقد أعلن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حربا شعواء على الفساد والمفسدين وعبر عن إدراكه التام لقدرة المفسدين على إعادة إنتاج أنفسهم في كل مرة وطالب بحمايته من التربصات التي يقومون بها في كل مناسبة سياسية وموعد إنتخابي وهناأذكركم بكلام رئيس الجمهورية: “….أحموني من المفسدين إنهم سيدخلون علي من السقف والنافذة.”

 

 وهنا يبقى التحري واليقظة وعرض الإختيارات على ماورد في طلب رئيس الجمهورية من أوجب الواجبات لقطع الطريق على مثل هؤلاء سيدي الرئيس , لقد كانت دعوتكم لإحلال الشباب في مكانته اللائقة داخل الحزب في محلها وتنسجم مع إلتزامات رئيس الجمهورية بتجديد الطبقة السياسية مما يسمح بضخ دماء جديدة في المؤسسة الحزبية والطبقة السياسية عموما ويرتقي بالعمل السياسي إلى مداه , لكن يجب أن لايكون ذلك على حساب المجربين وأصحاب الخبرة والحنكة السياسية ووفق التدرج الذي ينص عليه عمل الحزب فالمنصب السياسي يستحق ولايمنح.

 

 سيدي الرئيس ...

 

 لقد تقلدتم مسؤولية جسيمة وعبئا ثقيلا ونحن على يقين بأن طريق النجاح فيها مكللة بالصعاب ونعول على ما تتميزون به من وعي سياسي وبعد نظر من أجل إعادة ترتيب الأمور ترتيبا سليما داخل الحزب وإختيار المستشارين من المؤمنين بالحزب والأوفياء له و تحقيق الإنسجام ورص الصفوف والقيام بحملات توعوية على المفهوم والإنتماءالحزبي وتجديد هياكل الحزب إنطلاقا من خطة مدروسة تفضي إلى الإختيار الأمثل ووضع برنامج عمل سنوي يتضمن كافة المجالات : السياسية , الثقافية , الإجتماعية ….إلخ

 

 وإنشاء خلية إتصال وتنسيق بين الحكومة والحزب لتمكينه من لعب أدواره المتشعبة كحزب فعال وقريب من المواطن وقادر على تلبية الحاجات وإيصال المطالب.

 

 .

سيدي الرئيس ...

 

 إن حزبنا زاخر بالوطنيين والكفاءات من الذين لايمكن أن يزايد أحد على حبهم لوطنهم وتأييدهم لرئيس الدولة وخدمتهم لحزبهم , غير أن هذه الفئة من المخلصين تعمل في صمت وفي الغالب الأعم يتم حجبها لكنها حاضرة خلف كل نجاح للحزب وتستحق أن تكون في الطليعة وتستحق أيضا أن نتقفى أثرها في الحزب لنعثر عليها . وفي الأخير سيدي الرئيس إن حزبنا يجمع بين أسباب النجاح وعوامل الفشل , فإما أن يكون أو لايكون. 

 

وفقكم الله سيدي الرئيس وألهمكم السداد والرشاد

 

يحي ولد جدو - عضو المكتب الدائم لفيدرالية حزب الإتحاد من أجل الجمهورية

 

 

عن التسويق والإخطبوط/ محمد ولد الربيع
الأربعاء, 17 سبتمبر 2014 16:11

عرف صيد الإخطبوط طفرة نهاية ثمانينات القرن الماضي ولأن الموريتاني لاعلاقة له بالبحر إذا ما استثنينا قرى امراكن واندانكو فقد أدركت الدولة ذلك وأقامت مدرسة بحرية تخرج منها عديد العمال غير أنهم لم يهتموا إلا بالإخطبوط نظرا لعائداته المعتبرة ولوفرة الإخطبوط وسهولة صيده تم إهمال الأسماك الأخرى التي بقى صيدها للأجانب ،وقد أدركت الدولة الأهمية الاقتصادية والاجتماعية له مؤخرا فأصدرت توصية بجعل صيده حكرا على الوطنيين...

 

التفاصيل
صرخة مواطن ..!!/ محمد عينين ولد الشيخ سيدي فال
الثلاثاء, 16 سبتمبر 2014 17:44

  يعد التنوع الثقافي والتعدد العرقي  في موريتانيا مصدر قوة للنسيج الاجتماعي لسكان هذا الفضاء الصحراوي النهري،  وهو ما يجب الحفاظ عليه ، وتعزيز روح التعايش بين أهله   ضمانا لمستقبل زاهر لهذه المكونات التي شكلت  هذا الكيان  الجميل الذي يحمل اليوم اسم  "  الجمهورية الإسلامية الموريتانية " .       

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>