مقالات
الإلحاد يطل برأسه من المواقع الإلكترونية
الخميس, 02 يناير 2014 23:17

altإن التطور الهائل الذى شهدته وسائل الإعلام نتيجة الثورة التكنولوجية الهائلة التى حصلت القرن الماضي، ومازالت فى تطور مستمر حتى الآن كان له الأثر البالغ فى نقل الخبر ، وسرعة وصوله ، وتحليله وسرعة نشر الآراء والإعلانات مهما كانت تافهة وفاسدة وهزيلة وضارة.

 

التفاصيل
العبو دية في مورتانيا مؤامرة أم حقيقة مرة ?
الخميس, 02 يناير 2014 12:26

altلم يتعود الموريتانيون على تصريحات للووزير الأول بشأن   القضايا  الأساسية  بل إنه من النادر أن نسمع الرجل يتحدث في منبر إعلامي محلي أو دولي  إذا استثنينا خطابه الستوي أمام الجمعية الوطنية , ولعل هذا ما جعل من الصعب الحكم على الرجل من حيث قدرته كرجل دولة يفترض أن لديه نظرة ما بشأن قضايا الساعة ومن ثم العمل على تجسيدها في برنامج حكومته ,,,,,, لكن مقابلته الأخيرة مع جريدة الأهرام المصرية و تصريحه بشأن مشكل العبودية وحقوق الإنسان لا يمكن أن يمر دون  أن يطرح بعض التساؤلات و الإستفهامات سيما إذا علمنا أنه تصريح صادر  من رجل بهذه المرتبة و بخصوص قضية كانت ولا تزال تمثل مصدر قلق وخطرا حقيقيا يهدد وحدة مجتمع بأسره ,

لم أطلع على نص المقابلة لكن ما لفت إنتباهي هو حديث الوزير غن علاقة لإسرائيل  بشأن نشاط بعض المنظمات الحقوقية التي تعمل و تناضل بشكل أو بآخر في سبيل مكافحة الرق و آثاره وكذا قضايا الوحدة الوطنية وحقوق الإنسان  وما أشبه الليلة بالبارحة فلطالما سمعنا  تصريحات و إتهامات من هذا القبيل في عهذ العقيد ول الطايع متستر و مخفيا عجزه عن حل المشاكل الخطيرة   أو عدم إرادته الحقيقية في هذا الإتجاه ,,, وهي مشاكل تسبب في الكثير من تجلياتها  بنظامه القمعي العنصري

لكن ما يثير دهشتي و استغرابي هو محاولة الوزير الأول  الرجوع بنا  إلى أساليب رحعية عفي عليها الزمن ولم تعد تقنع السذج و الأغبياء ,, ولعل أبرز هذه الأساليب هي نظرية المؤامرة التي لم تعد تتماشى مع الموضة إن صح التعبير في قاموس الخطاب السياسي للدول المتحضرة ,,,إن أسلوب كهذا في التعامل مع  المشاكل السياسية و الإجتماعية هو نوع من الهروب إلى الأمام و إنتهاج لسياسة النعامة بدل مواجهة الخطر أو المشكل ,,,كماأنه قد يعكس غياب نظرة حقيقية لدى رئيس الحكومة التي يفترض أنها تسعى لحلحلة أوضاع متردية أكثر من ذي قبل.

لكن الأدهى من ذالك و الأمر أن هذا التصريح يعكس تناقضا صارخا ومفارقة كبرى في حكومتنا الموقرة ,, ففي الوقت الذي أنشأت فيه ما يسمى بو كالة التضامن التى سيعهد إليها با لعمل على حل مشكل الرق و آثاره و كذا إنشاء محاكم خاضة بجرائم الرق يطل علينا الوزير الأول بخطاب ينطوي من بين أمور أخرى على تخوين  مناضلين يرجع لهم الفشل في نفض الغبار و إماطة اللثام  عن ملفات و قضايا يمثل السكوت عليها جبنا و خيانة ووصمة عار في جبين الكثير من مثقفي و سياسيي هذا البلد ,

لقد كان حريا بولد محمد لغظف في تلك المقابلة أن يتحدث بشكل أكثر جر أة و يقدم إقتراحات ملموسة أو برنامجا للوكالة التي  أنشأتها حكومته لهذا الغرض حتى تفهم أن إنشاءها نابع كما قال بعض المتثاقفين من إرادة حقيقية لحل المشكل و ليس ذرا للرماد في عيون المحرومين والبؤساء من شريحة لحراطين التى يرزخ أبناءها تحت وطأة الجهل والفقر نتيجة للطلم الذي عاشه أجدادهم في فترات مظلمة من تاريخ هذا المجتمع,,

إن المتتبع اتاريخ الأنظمة المتعاقبة في بلدنا يدرك بجلاء كيف أن تعاطيها مع مشكل العبودية لم يختلف كثيرا حيث لم يكن أبدا وليد إرادة سياسية حقيقية لإستئصال المشكل و إنما اقتصر على بعض التدابير البيروقراطيةمثل القوانين الغير مطبقة و كذا إنشاء بعض الوكالات أو الهيآت الإدارية التي يعهد إليها بحل المشكل وترصد لها أموال طائلة كما حدث في عهد ول الطايع ,,, وإن كنت لا أتمنى المصير نفسه لحمد زل محجوب رغم إعتراضي و تحفظاتي على سياسات محمد ول عبد العزيز..

 

وكما قد أشرت في مقال سابق فإن الوقت قد حان للتفكير في خطوات فعلية ملموسة من أجل حل المشكل في الأفق القريب حتى لا نعرض السلم والتعايش الإجتماعيين في هذا البلد للخطر فلسنا بدعا من المجتمعات التي عرفت في  معظمها مشاكل و ظواهر إجتماعية من هذا القبيل ولربما بشكل أفظع  لكنها سرعان ما تجاوزت تلك المشاكل با لحنكة و الحكمة,,,,, و لننتهز فرصة النقلة النوعية في وسائل الإعلام لإطلاق حملة توعوية يشارك فيها الجميع من أجل تغيير العقليات و تهيأتها لتكون أكثر إنفتاحا ... كما أن على الوكالة أن تعتمد خطة واضحة المعالم تستهدف الشرائح المعنية في  التعليم و الصحة و التشغيل و تشجيع الملكية الفردية و أن يكون ذالك كله با لتشاور مع المجتمع المدني و الهيىآت المختصة ,,,,, وهكذا نسحب البساط من تحت أو لئك الذين نتهم أحيانا بالخيانة وتارة با لعمالة و يسجل لنا التاريخ أننا قد قضينا أو ساهمنا على الأقل في القضاء على مشكل و طني في المقام الأول قبل أن يكون مشكل شريحة بعينها

 

حفظ الله موريتانيا
الأحد, 29 ديسمبر 2013 14:25

altعرفت موريتانيا بالدور الريادي الذي لعبته في نشر الدين الإسلامي، وتتكون تركبة سكانها من أكثرية عربية وأقلية زنجية عرفت عبر مر التاريخ بالتآلف والتعايش السلمي. 

 

ومنذ الاستقلال شهدت موريتانيا هزات وأزمات كان أخطرها الذي يمس من الهوية والتماسك الاجتماعي فالأحداث التي وقعت بين العرب والزنوج كادت أن تعصف بالوحدة الوطنية وجراحها لم تندمل حتى وقت قريب، لكن بفضل القرارات الشجاعة التي اتخذت لطي ملف الإرث الإنساني تم تجاوز كل القضايا العالقة، وما إن تم طي هذا الملف حتى بدأ ملف آخر أكثر خطورة يهدد الوحدة الوطنية في الصميم بعد فشل الملف الأول في الشرخ بين الزنوج والعرب.

التفاصيل
قبعتي لك يا نيلسون ...ونظرتي الخاصة لـ "التمييز العنصري"
الجمعة, 06 ديسمبر 2013 17:57

altأكتب هذا المقال والعالم لمَّا يودع الحقوقي العظيم الزعيم الافريقي ، بل وزعيم كل متشوف لعدالة الإنسان من أخيه الإنسان وما ذلكم إلا الزعيم الرائع نيلسون مانديلا أجدني مضطرا لرفع قبعتي للرجل وكلي احترام واجلال له .

إن قضية التمييز بين البشرية هي قضية مفارقة للطبيعة البشرية السوية وبالنظر إلى جذور نظرية التفاضل بين المخلوقات فسندرك أنها لاحقة لا سابقة بمعنى أن البشرية لم تكن من تبنى هذه النظرية بل كان الجن أول من آمن بها ،تمثل ذلك في رؤية ابليس للفضل على أبي البشرية آدم عليه السلام .

 

التفاصيل
قطار اسنيم يسير... رغم جنون المعارضة / الشيخ ولد محمد
الثلاثاء, 05 نوفمبر 2013 16:27

 

altبعد فشل قادة المعارضة في مشوارهم السياسي وتخلي أغلبية المواطنين عن مشروعهم الديكتاتوري الرافض لنهج التناوب السلمي داخل هذه الأحزاب والمشاركة في الاستحقاقات القادمة أصيب قادة هذه الأحزاب بنوع من الإحباط جعلهم يفقدون الذاكرة ويعزفون على أوتار العنف والشغب وإرهاب المواطنين بمخططاتهم الشيطانية في بلد ديمقراطي يحترم الحريات الفردية والجماعية بشهادة كل المواطنين والمراقبين لأجانب 

 

 

 

التفاصيل
قراءة في حظوظ المترشحين في داخلت انواذيبو
السبت, 02 نوفمبر 2013 16:25

altونا ـ الفاغ ولد الشيباني مدير مكتب اخبار انواكشوط انواذيبو 

تعرف الساحة المحلية لولاية داخلت انواذيبوتنافسا محموما تغذيه تعدد الترشحات المثيرة علي مستوي البلدية المركزية وفي ريف الولاية   وعلي مستوي المقاعد النيابية    في ظل المكانة التي تحتلها انواذيبو علي المستوي الوطني و إعلانها منطقة حرة تسيل لعاب الكثيرين نظرا لحجم المأمول منها في تغيير خارطة التنمية الجهوية والوطنية.
التفاصيل
CEUX QUI ON CREUSE LES PUITS DE BOULANOUAR ET DE CHAMI ON SOIF
السبت, 12 أكتوبر 2013 00:37

Je suis Moctar Soueidi Smine ne a quatre(4) KM de Chami en 1958 , mon grand père est du groupe qui a passer 10 ans aalt creuser le puits de Boulanouar.

 

En 1934 l’autorité française de l’époque a donner un acte de propriété a OULD SELLAHI OULD CHEIKHE MOHAMED ELMAMI, 

التفاصيل
تطهير وتنقية الحقل الصحفي الموريتاني ضرورة ..!
الخميس, 26 سبتمبر 2013 16:08

 

الكاتب الصحفي الفاغ ولد الشيباني تحديات كبيرة يواجهها العاملون في الحقل الإعلامي الموريتاني بكافة وسائطه مما يجعل مهنة " صاحبة الجلال" في مأزق حقيقي يتواصل بمرور الزمن وتعدد وسائل الإعلام التي جعلت صحافة المواطن هي الحاسم اليوم في ظل الثورة الرقمية ودور شبكات التواصل الاجتماعي وانتشار تلفزيون الواقع بينما يدخل الصحفيون الموريتانيون هذا الفضاء بحمل ثقيل باعتبار أن الكلمة أمانة.

 

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>