مقالات
إصلاحات متعددة في ظل والي نواذيبو/ عبد الباقي العربي
الثلاثاء, 18 أكتوبر 2016 22:36

alt ظلت جوهرة الساحل على مدي سنوات عديدة منذ  تأسيس الدولة قبلة لجميع الموريتانيين من مختلف الجهات الراغبين في عيش كريم كما أمتزجت فيها ثقافات متعددة لمختلف جنسيات العالم هكذا حدثني شاطئ المدينة الجميلة ذات مساء وباح لي بجميع أسراره وبعض همومه ليحدثني كذالك عن بعض الإداريين الذين تعاقبوا على المدينة بعضهم ظل في برجه العاجي حتي غادر المدينة ومنهم من أقحم نفسه في الصراعات المحلية الضيقة ليحدثني هكذا حكي لي شاطئ المدينة المترفة.

 

 

التفاصيل
الرد على "با ألاسان" .. \ دفالي ولد الشين
الأحد, 02 أكتوبر 2016 15:44

altقبل التعليق على كلمة "بلاس" التي ألقاها في قصر المؤتمرات بانواكشوط , بمناسبة انطلاق فعاليات الحوار الوطني الشامل , أود أولا أن أقدم بعض الملاحظات : الأولى

 

التفاصيل
تحويل: الشباب في ميزان التاريخ لستشراف مستقبله / حمود سيدأحمدبكار
الثلاثاء, 27 سبتمبر 2016 23:06

altتعددت الروابط و الشبكات والأندية  الشبابية بعددها  تنوعت و إختلفت توجهاتها وإهتماماتها، فتصارع معظمها و ختفى بعضها الآخر نتيجة لطابع الموسمية الذي ميزه ،و إمتزج الباقون حفاظا على الشباب ككتلة ولان الخير كله في الشباب و الشر كله في الشباب أو كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم،  فالشباب يحمل مستقبلات نوعية خيرية وشرية تتبلور و تظهر حسب البيئة و الإهتمام اللذين يتلقهما الشباب،

 

التفاصيل
انواذيبو والإهمال المتعمد
الخميس, 01 سبتمبر 2016 15:18
تميزت مدينة انواذيب بعد الاستقلال بمرحلة رفاه اقتصادي ناتج عن ثورة اقتصادية اساسها الاستثمار الاوربي غربا وشرقا  وأنعشت الحالة العامة للبلد حيث استوعبت مئات العمال من الموريتانيين القادمين حينها من الجنوب والشرق الموريتاني وكانت الهجرة اليها بطئية مقارنة بنواكشوط مما جعلها عصية على المعدمين والفقراء في الهجرة اليها  
التفاصيل
موريتانيا تقود العرب/ حمود بكار
الثلاثاء, 16 أغسطس 2016 22:53

altبادل الأدوار كل من أحمد بن حلي الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية وأحمد ابو الغيط الأمين العام الجديد، في مشهد دأبت  جامعة الدول العربية عليه منذ  تأسيسها في أواخر مارس لسنة 22/3/1945 بعضوية سبع دول آنذاك ،و هي مصر والعراق وسوريا و الجزائر وتونس والسعودية و اليمن، واليوم وقد بلغ مجموع الأعضاء22 اصبح لزاما على المنظومة العربية ان تساير الركب ،إذ بات من المحال بل المستحيل تسير منظمة إقليمية بهذا الحجم الجغرافي والقوة البشرية و المصادر الإقتصادية الهائلة ، دون رؤية واضحة تعمل على تطوير وتسير هذه المنظمة الإقليمية

 

 

 

 و حتى تأخذ بأسباب النجاح،فالعالم اليوم توجد فيه تجارب لتكتلات إقلمية ودولية ناجحة رغم إختلاف الكثير منها ومع ذلك هي سائرة في تكتلها و تطورها،  عكس بلداننا العربية التي تشترك في عديد القواسم المشتركة و المميزة لها و هو ما يطرح إمكانية الإستفادة من هكذا تجارب ،حتى تكون الكتلة العربية فاعلة  و مؤثرة في النظام  الدولي القائم ،ولأن الظروف الدولية معقدة وتتحكم فيها المصالح الإقتصادية التي منى الله بلداننا العربية بجلها ونسأل الله ان يجعلها نعمة على أمتنا لا نقمة ،و على رغم من تنوع المصادر و أهمية الموقع الجوسياسي للبلدان

 

 

 

 

العربية وإمكانية الإفادة والإستفاد منها، فهي اليوم لا تستفيد من هكذا مقدرات ،بل خارج دائرة صنع القرار الدولي المتحكم في العالم بفعل العابثين بمصالحها وتعددهم  و غياب واضح لدور المثقف الواعي ، فمثقفو الأمة اليوم  تراهم في نقاشاتهم السمرية يحنون إلى ماضيها  دون تحريك ساكن لستنهاض الهمم. 

 

 

هي حقيقة طبعت المشهد العربي زمنا طويلا أما  اليوم و قد تم إفتتاح قمة الأمل في دورتها ال 27 في العاصمة انواكشوط  فكانت الأولى في تاريخ إنعقادها،و الأولى بالنسبة لرئاسة موريتانيا للجامعة  بلد المنارة والرباط و هو ما  يجعل  من رئاستنا للجامعة يجب أن تحمل الجديد وتصنع الفارق مستعينين بالله أولا و بخبرتنا الدوبلوماسية ثانيا المشهود لنا بها في المحافل الدولية ، بفضل أبنائنا البررة الذين رفعوا قامة و علم بلادهم فكانوا صفوة الصفو، و الإستفادة من هذه الخبرات في توجيه بوصلة الجامعة و تحسين أدائها و إنجاح قيادتنا للجامعة مطلب على القائمين أخذه بعين الإعتبار،و لتكن تجربتنا في قيادة الإتحاد الإفريقي حاضرة بنجاحاتها المتميزة التي أبهرت المهتمين ،فكانت تجربة تستحق الإشادة في ظرفية دولية دقيقة وصعبة مرت بها القارة الإفريقية وجهازها التفيذي الإتحاد الإفريقي الذي كنا نرأسه .

 

 

وأنا على ثقة تامة أن رئس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز رئيس جامعة الدول العربية بسياسته و حنكته وبعد قبوله للتحدي الذي كسبه عن إستحقاق و في زمن قياسي مما يبعث على الإرتياح،وبعزمه الذي لا يلين قادر على قيادة  العمل العربي المشترك إلى بر الأمان وشاطئ النجاة، في سنة الأمل لدى الشعوب العربية بعد ما ذاقت الأمرين من الصيف العربي الذي أحرق  جل الأقطار العربية وعمت بلواه كل مكان، حيث أباد النسل والحرث وبدد مقدرات كان يمكن إستقلالها بما ينفع الأخوة المتناحريين الذين غابت بينهم وشائج الرحمة والرأفة و ضاعت أخوتهم بأسباب تافه طبعها الجشع و الأنانية و السذاجة ،فكانت الحصيلة ضياع لأوطان و دول كانت رقما لايستهان به في المجموعة الدولية فجعلوها على كف عفريت فكانت أثرا بعد عين ،  فكان الوصف لصيف

 

 

عربي لا ربيع و لا خريف و أي ربيع هذا الذي  أنهك الأمة و أجدب الأرض سنينا عديدة، و حتى تكون سنة حافلة بالعطاء بل سنة أمل و تكون بصمتنا الشنقيطية موجود في كل القرارات المتخذة و المصادق عليها تحت مظلة الجامعة الدول العربية ونكسب الرهان، علينا إبعاد الخلافات البينية داخل الإجتماعات ذات الصلة و إحلال محلها التعاون البيني الذي سيفضي بإذن الله إلى تكامل إقتصادي عربي و هو حلم راود أصحاب القرار العربي منذو القدم  ،وعلينا كذلك توطيد التعاون العربي الإفريقي بعتبار إفريقيا عمقنا الإستراتجي و قارة بكرتستحق الإهتمام و هي بذلك وجهة للجميع،إن قيادتنا للقرار العربي المشترك تملي علينا مسؤوليات جسام من طرح لكل الموضاعات و القضايا التي تدفع بالعمل العربي المشترك إلى الأمام  ، و بذلك وحده يتحقق الأمل و تتكلل قيادتنا بالنجاح ،فهل يتجاوب الأخوة مع الرئاسة الجديدة لبلوغ الغاية ؟ويعم أمل انواكشوط ربوع الأمة  و يرسل إشاراته ببوادر خريف واعد بعد صيف شديد و قاحل.

إلى رئيس الجمهورية/سيدي محمد ولد محمد الشيخ
الأحد, 14 أغسطس 2016 15:18

 

 altأنتم معروفون بشجاعتكم و بعفويتكم و بالنسبة لي فإن سر نجاحكم بعد حبكم لهذا الوطن و ايمانكم به هو قربكم من المواطن و معرفتكم التامة بمتطلباته و حاجياته و كذا معرفتكم بأساليب الطبقة السياسية من زعماء تقليدين و قادة سياسيين و حكوميين و ألاعيبهم التي صوروا بها يوما للرئيس معاوية أن خضار الريف في مثلث الفقر آنذاك يتم تسويقها عن طريق الانترنت .

 

التفاصيل
الرائد " المعلوم " في ذمة الله وترجل الفارس ..!! الفاغ ولد الشيباني
الجمعة, 12 أغسطس 2016 15:58

altغيب الموت أمس في مدينة انواذيبو عن دنيانا الرائد في الجيش الوطني محمد عبد الرحمن ولد ابوه المعروف ب"المعلوم " وهو داخل قلعة وجاهة بالمنطقة العسكرية الأولي أثناء تأديته لعمله

 

التفاصيل
الإخطبوط صيد موريتاني بحكم القانون
الثلاثاء, 02 أغسطس 2016 22:07

altمن نظرية إقتصادية تفيد أن علينا الإستفادة من مقدراتنا البحرية،ونظرة شاملة للأمور تؤكد أن ما ينفع الناس و يمكث في الأرض هو غاية الحكومة التي تسعى إلى تحقيقها بتوجهات من أعلى سلطة في البلد.

 

 

التفاصيل
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>