قمة انواكشوط العربية الدلالات .. والعبر..!!
الثلاثاء, 26 يوليو 2016 18:22

 

altلا يختلف اثنان اليوم علي التأنق والتألق الذي شهدته الدبلوماسية الموريتانية مما مكنها في الوقت الحالي من تنظيم القمة العربية السابعة والعشرين في بلادنا للمرة الأولي. تنظيم تفاعلت جملة من العوامل علي بوتقته لتخرج "قمة الأمل " بلبوس محلي كشف وأبان عن المعدن النفيس و الثقافة الأصيلة والكرم و التفاني بالترحيب بالضيف الذي ظل ميسما للأمة الموريتانية

 

 قمة جاءت لا تقل أهمية ولا تنسيقا عن القمم العربية التي اعتذر البعض عن احتضانها خوفا من الفشل ، غير أن موريتانيا أظهرت انسجامها مع تطلعاتها القومية وقدرتها علي الاستجابة للإحياء والدفع بالعمل العربي المشترك بالرغم مما يعاني من أعطاب تجعله دون المأمول منه. قمة انواكشوط العربية حملت العديد من الدلالات والعبر التي تؤكد علي عبقرية الإنسان الموريتاني ووطنيته الشديدة وقدرته علي تحقيق الطموح: ـ إجماع وطني علي أهمية استضافة القمة العربية بانواكشوط في وقت وجيز مما يعكس رغبة لدي الموريتانيين منذ عقود.

 ـ التلاحم بين القاعدة والقمة في هكذا تطلعات ظلت مطلبا لدي مواطني الجمهورية الإسلامية الموريتانية

 . ـ الشعور الوطني الجارف حول انعقاد القمة والحرص علي اكتمالها في الظروف الطبيعية وتمثل ذلك في عمليات النظافة والاستقبال علي الجمال وكذا متابعة تفاصيل القمة أولا بأول, ـ جهود جنود دبلوماسيتنا الذين أظهروا الكثير من التميز والتمثيل اللائق للدولة في مثل هذه المحافل

 

. ـ التغطية الإعلامية التي جاءت لتؤكد قدرة وسائل إعلامنا الوطنية التي استطاعت رفع التحديات التي كانت حكرا علي بعض القنوات الأجنبية في هذا الجانب

 

. ـ القمة أيضا أبانت عن مكنون الموريتانيين وشغفهم بعمل كل ما يلزم لصالح القضايا الإنسانية العادلة سواء ما تعلق منها بالقضية الفلسطينية أوالأمن القومي العربي أو التكامل الأقتصادي أو التعاون والشراكة مع المحيط والقارة الافريقية وغيرها

 

 .. ـ ومن جهة أظهر احتضان موريتانيا للدورة السابعة والعشرين لمجلس الرؤساء العرب أنها تملك المؤهلات للقوة الناعمة لتلعب دورها في نشر قيم العدل والحرية والتبشير بالإسلام المعتدل والتصدي لظاهرة الغلو والتطرف كما أن المقاربة الامنية التي اعتمدتها لها مكوناتها التي تجعل منها نهجا يمكن السير عليها ونبراسا لمجتمعات أخري خاصة في المحيط العربي.

 

الفاغ الشيباني :Elfaghbencheybani@yahoo.fr