ولد أشبيه...قصة تميز لأول سفير في القراءة العربية بموريتانيا
السبت, 18 يونيو 2016 16:47

alt"أحرزت المرتبة الأولي في مسابقة تحدي القراءة  بموريتانيا بعد أن أجبت على كامل الأسئلة التى وجهت إلي ، وهي شكل سؤال وجواب ، وكلي أمل أن أكون سفيرا لبلدي أرفع رايته خفاقة في المحافل الدولية".

 

بهذه الكلمات افتتح التلميذ ادوم ولد أشبيه الدارس بثانوية الترحيل في القسم الرابع الإعدادي حديثه ل"نواذيبو - أنفو" بعد أن بات اسمه الأول ضمن مسابقة تحدي القراءة ، وسيحزم أمتعته لتمثيل موريتانيا في الإمارات العربية المتحدة ضمن أول تمثيل لمؤسسته الجديدة في مدينة نواذيبو رافعا بذلك اسمها عاليا بين نظيراتها في عموم التراب الوطني.

 

يستذكر التلاميذ اليافع أولي مراحل نجاحاته والتى قادته إلى أن يحرز المرتبة الأولي في الروابع بمدينة نواذيبو بمعدل 18.27 / 20 وهو ماأهله إلى أن يحصد تكريمين لهذا العام تكريم التفوق الدراسي وتكريم مسابقة القراءة.

 

يتكئ ولد ادوم على رصيد علمي واسع من الأدب بعد أن حفظ ألفية ابن مالك والأجرومية وعبيد ربه وبعض الكتب الأدبية وسعت مداركه ومنحته نهما في البحث بين الكتب ورفعت من سقف طموحه في أن يواصل مشوار التميز في بقية مساره الدراسي.

 

يقول ولد ادوم إنه أكمل حفظ القرءان الكريم برواية ورش عن نافع ولم يدرس في المرحلة الابتدائية إلا في السنة الخامسة ترشح من خلالها إلى شهادة ختم الدروس الاعدادية ودخل فيها ، وواصل تميزه في المرحلة الثانوية.

 

يرى ولد ادوم أن طموحه أن يكون مهندسا بفعل الحاجة الماسة إليها في العصر الحالي بعد أن بات اسمه ضمن أوائل الداخلين في شعبة الرياضيات في العام القادم.

 

وعن المامه باللغات قال ولد ادوم إن مستواه جيد في اللغة الفرنسية والعربية ويحرص دوما على تطوير مستواه في هذه اللغات من أجل تحقيق حلمه الذي رسمه قبل سنوات وهو أن يكون مهندسا موريتانيا.

 

تنساب الكلمات بأريحية من التلميذ  بأسلوب عربي فصيح وهو مايفرض رعاية مثل هذه المواهب بات أمرا ملحا من أجل تشجيع اصحابها ، وعدم تركهم في مواجهة الضياع.

 

وشكر ولد ادوم موقع "نواذيبو – انفو" على أخذ زمام المبادرة وحجز مساحة له مشيرا إلى أن ذلك يعكس مدى حرص أصحابه على المتميزين والمتفوقين عموما