2016....اعتقال العمدة...تقاعد الوالي..زيارات...رحيل أعزاء
السبت, 31 ديسمبر 2016 15:02

altلم يبق من العام الحالي سوى بضع ساعات وينقضي بمصاعبه وأفراحه وأتراحه وكل مافيه غير أن هنالك أحداثا شكلت علامة فارقة في هذا العام في مدينة نواذيبو شمالي موريتانيا.

 

وتتبع "نواذيبو – أنفو" مسار أحداث العام 2016 وسجل لحظات استثنائية على طول العام الحالي.

 

 

اعتقال العمدة...

 

شكل اعتقال عمدة نواذيبو محمد ولد معطل حدثا غير مسبوق في العاصمة الاقتصادية نواذيبو وأول حدث في حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، ونمطا جديدا في التعاطي مع المجموعات المحلية.

 

اعتقال العمدة جاء يوم الجمعة 29 ابريل 2016 وبالضبط في الواحدة زوالا بعيد انتهاء الدوام الرسمي وسط صدمة قوية في أوساط العمد بموريتانيا ووصول نبضات القلب إلى مستويات قياسية.

 

الحدث جاء بعد عملية تفتيش واسعة وقبلها أول اضراب في مـأمورية العمدة محمد ولد معطل.

 

 

تقاعد الوالي...

 

واستكمالا لأحداث العام تقاعد والي الولاية محمد فال ولد أحمد يوراه في 23 دسمبر 2016 ووصلته رسالة من الوظيفة العمومية والقاضية بانه لن يكون في الوظيفة العمومية بعد 31 دجمبر 2016.

 

altتقاعد الوالي جاء بعد 35 سنة من العمل في مختلف الدوائر الإدارية في عموم التراب الوطني مرورا بالعديد من المحطات في مساره المهني.

 

كثيرون أثنوا على تجربة الإداري وحسن تعاطيه مع مختلف الأطياف في المدينة طيلة مشواره في المدينة والذي تميز ب7 سنوات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زيارت رئاسية...

 

altشكل العام الحالي أكثر الزيارات الرئاسية للرئيس محمد ولد عبد العزيز حيث زاره أزيد من 4 مرات وهي ربما الولاية الأكثر زيارة للرئيس في العام الحالي.

 

زار الرئيس الولاية لتدشين البوارج البحرية العسكرية لمدة يومين واطلع ميدانيا عليها.

 

وعاد الرئيس مجددا ليقضي راحته سنويا في شهر سمبتر وقضي أياما وتجول في شوارع المدينة حيث شوهدت صوره وهو يتجول حرا طليقا في الشارع البحري في المدينة.

 

وليست العطلة السنوية وحدها والتى وصل فيها مع أفراد عائلته فقد عاد مرة أخرى لزيارة مقاطعة الشامي في 9 دجمبر الجاري.

 

وتكررت زيارات الرئيس محمد ولد عبد العزيز لتكون نواذيبو مدينة الرئيس بامتياز. 

 

 

رحيل أعزاء...

 

altعرف العام الجاري رحيل أعزاء سجلوا أسمائهم وشكل رحيلهم فراغا وألما لايزال في قلوب السكان.

 

الفقيه الشهير وذائع الصيت اسلم ولد الطالب الزين شكلت وفاته في 27 يوليو حدثا غير مسبوق حيث استيقظت المدينة على نبأ حزين وتدفق الالاف من المواطنين بعد شيوع خبر وفاة الفقيه.

 

وفاة الفقيه شكلت فاجعة وتعد هدم أبرز ركيزة لتغيير المنكرات حيث بكته المنابر والشوارع والمساجد وأروقة القضاء.

 

 

 

 

 

 

 

 

altالإطار الشهير في الصيد التقليدي المختار ولد أسويد أسمين شكل رحيله فاجعة حلت بسكان المدينة لرجل عرفوه على مدى عقود في القطاع وشاع خبره.

 

عمل الراحل في القطاع منذ أزيد من 40 سنة وكان إطارا سياسيا واجتماعيا مع المدينة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

altالرائد في الجيش الموريتاني محمد عبد الرحمن ولد أبوه بشكل مفاجئ في   11أغسطس 2016 فيما توفي عبد العزيز الرباني رجل اعمال ومنفق صاحب المنزل الشهير الذي هدم لإقامة ساحة الاستقلال. رحمه الله