هل قرر المنتدى إحراج قادته بنواذيبو للمرة الثانية؟
الأربعاء, 11 يناير 2017 00:32

altشكل اعلان القيادي البارز في المنتدى محمد المصطفي ولد بدر الدين عن ثاني تاريخ لمهرجان نواذيبو مفاجأة ربما لم يعلم به القادة الجهويون على مستوى المدينة.

 

الاعلان هو الثاني من نوعه في العاصمة الاقتصادية نواذيبو بعد أن فشل المنتدى في تنظيم المهرجان في 10 دجمبر بعد ضغط القادة الجهويين ورفضهم لتحديد التاريخ من العاصمة نواكشوط ، ويتم اسناد التنظيم لهم ليتواروا عن الأنظار منذ أسابيع.

 

مرة جديدة يكشف ولد بدر الدين النقاب ويعلن 4 فبراير كتاريخ رسمي لتنظيم مهرجان بمدينة نواذيبو.

 

ولم يستبعد عارفون بالمنتدى أن يشكل الاعلان الجديد بداية عملية لصحوة القيادات الجهوية للمنتدى وتفعيل أداء فيدرالية تكتل القوى الدمقراطية في الأسابيع القديمة خصوصا وأن المهرجان لم تعد تفصل عنه سوى24 يوما.

 

مرحلة الحيوية يبدو أنها شبه مستحيلة بحكم حالة الموت السريري للقيادات المحلية مقطعة الأوصال والجامدة والتى يبدو أن بعض مقراتها لم يفتح أبوابه منذ مهرجان مايو 2016.

 

وضع صعب للغاية واختبار جديد لشعبية المنتدى في العاصمة الاقتصادية في المهرجان المرتقب.