كواليس طريفة من ماراتون نواذيبو الدولي (صور)
الأربعاء, 19 أبريل 2017 00:16

altرصد مندوب "نواذيبو – أنفو" كواليس مثيرة في ماراتون نواذيبو الدولي في نسخته السابعة.

 

الكواليس التى وثقها مندوبنا إلى التظاهرة التى عرفت زخما غير مسبوق في المدينة.

 

نصيب من حر الشمس...

 

وقف العديد من المسؤولين تحت لهيب الشمس الحارقة في يوم تجاوزت فيه درجات الحرارة حاجز "30 درجةù

 

الوالي السابق كان من ضمن المرابطين في الشمس الحارقة وفي زي رياضي خاص ظهر به هذه المرة دون العباءة الرسمية.

 

فيما فضل مندوب الشباب أن يظهر بزي رسمي متناغما في ذالك مع السلطات الإدارية.

 

 

قميص مستشار الوزير...

 

شكل ظهور مسشار وزير الرياضة بقميص "نادي أف س نواذيبو" تعليق الكثيرين متسائلين عن السر الحقيقي في الخطوة.

 

altوعلق أحد الرياضين " لماذا ظهر مستشار الوزير في قميص لنادي رياضي ألم يكن حريا به أن يلبس قميص المنتخب الوطني! أم أنه فضل دعم النادي البرتقالي وتحول إلى مدرب له؟

 

ظهور المستشار الإعلامي لوزير الشباب بقميص "أف س نواذيبو" أثار انتباه الرياضيين ، وطفقوا يتساءلون عن دوافعه ، وماإذاكان خطئا أم متعمدا في يوم عرف حضور الدبلوماسيين. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وكان لافتا تهميش المستشار رغم كونه ممثلا للوزير وكان ينبغي أن يجلس مع الرسميين إلا أنه وربما

بفعل زيه المروج لنادي رياضي أدرك حجم خطئه,

 

 

 

 

 

 

 

 

قصة الطفل...

 

altشكل ظهور طفل مازال في سن مبكرة انتباه أحد الرياضيين فهرع إلى انتشاله قبل أن يقطع مسافة 5 كلم.

 

ووقف الطفل بجانب المديرة الجهوية للتهذيب بعد أن نجح أحد النبهاء إلى اكتشاف عمره وأنه لايمكن أن يشارك في السباق على الإطلاق.

 

ونجح الرجل في أن يوقف الطفل عن الماراتون.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عرفت الإنطلاقة بعض الأخطاء حيث أن بعض المتسابقين لم يتحر حتى يستمع لها كاملة.

 

تكرر الخطأ مرات في يوم الماراتون الدولي دون أن يثير ذالك حفيظة المنظمين في النشاط؟.

 

وأحضر المنظمون الية وشرحوا للمتسابقين بضرورة التروي وعدم التسرع حتى يتم سماع صوتها كاملا.

 

 

 

تململ الشيخة والعمدة...

 

شكل تأخير الشيخة والعمدة عن تقديم الجوائز بداية تململ واضح لدى السيدتين ليتم لاحقا احتواء الموقف بعد تدخل من الوالي.

 

وتم منح الجوائز الأخيرة للشيخة التى سلمت أحدها فيما تولت العمدة تسليم جائزة أخرى.

 

 

عمد المنظمون إلى توزيع أكياش من الشوكالاتة على المنصة الرسمية لكل واحد قطعتين.

 

غير أن الشوكلاته كانت تحمل طابع احدى الشركات وهي نفس الحكاية مع المياه المعدنية وسط تصاعد الجدل.