خيبة أمل شبابية جراء "غموض" نتائج ممثلي المجلس الأعلى للشباب
الأربعاء, 13 سبتمبر 2017 09:36

altأصيب المئات من الشباب الموريتاني بخيبة أمل كبيرة جراء غموض نتائج ممثلي الولايات في المجلس الأعلى للشباب واختفاء القضية نهائيا.

 

وبالرغم من الحماس المنقطع النظير للمجلس الأعلى للشباب وانخراطه في تشكيلات سياسية قبيل حملة التعديلات الدستورية إلا أن النتائج النهائية لماأسماها عملية اختيار 45 شاب لم تعرف حقيقتها.

 

مرت أزيد 5 أشهر على اجراء المقابلات وتنظيم جولات في الداخل غير أن الفرز النهائي والاعلان بات شبه غامض ولم يعرف هل ألغيت النتائج أم لا؟

 

ويقول بعض المشاركين من الشباب إنهم أصيبوا بصدمة جراء تعطشهم منذ أشهر لمعرفة النتائج غير أنهم لم يعرفوا السبب في تأخرها باجال فلكية.