تخطيط بولنوار...حلم أجهضه 7 وزراء متوالين على القطاع
الثلاثاء, 14 نوفمبر 2017 23:10

altلايزال تخطيط بلدية "بولنوار" الريفية الواقعة على بعد 90 كلم من العاصمة الاقتصادية نواذيبو حلما يراود سكان البلدية بالرغم من تعاقب 7 وزراء على وزارة الإسكان.

 

الحلم الذي تترتب عليه التنمية كمايقول السكان ظل مطلبا أكثر الحاحا بالرغم من وعود الوزراء الذين تعاقبوا حتي الساعة في المـأمورتين الرئاستين للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

 

لم تنجح سلطات نواذيبو بالرغم من تغنيها بالقضاء على العشوائيات في نقل تجربتها من المدينة صوب المركز الإداري المجاور ، ويتأجل تحقيق الحلم إلى أجل غير مسمى.

 

يقول سكان بولنوار إنهم كانوا يعلقون آمالا جساما على وعد الرئيس بأن يتم تخطيط البلدية المتاخمة لعاصمة الاقتصاد وأن يتم فتح الشوارع فيها وأن منح القطع الأرضية بالرغم من اقتراب الخطوة من التحقق لكنها في كل مرة يتم إجهاضها وتتبدد أحلام السكان.

 

اللغز المحير في فشل الوزراء 7 في أن يحقق أي منهم الحلم ويستطيع تحقيق وعد رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.

 

وبعد 7 سنوات تستعد البلدية لإستقبال الرئيس مجددا مع اقتراب ذكرى الاستقلال في نسخته 57 فهل يحمل الرئيس بشرى لساكنة البلدية بعد 7 سنين من الوعود الرسمية حصدوا فيها خيبة الأمل ومنوا بتحقيق انجاز لم يتجاوز حديث الوزراء.