استمرار حرق القمامة يعري جمعيات البيئية بنواذيبو
الأربعاء, 14 فبراير 2018 21:23

 

شكلت صيحات واستغاثات سكان حي "النمروات" طلبا للهواء النظيف وسط تصاعد أدخنة تعرية واضحة للهيئات العاملة في مجال البئية خصوصا وهيئات المجتمع المدني عموما.

 

ارتفاع أصوات المواطنين والحرق المستمر للقمامة وانبعاثاتها لم يكن كافيا لتذكير المنظمات البيئية ولا السلطات المحلية ولا المجتمع المدني ولا المنطقة الحرة في التدخل العاجل لوضع حد للظاهرة.

 

وفي الوقت الذي تظهر بعض الهيئات حماسها لنظافة الشواطئ يكتوي المواطن في المدينة ناهيك عن غرق العديد من المؤسسات التربوية في مستنقعات القمامة دون أن نجد حماسا منها في حماية المواطن والدفاع عن البئية.

 

كثيرون تساءلوا عن دور المنظمات البئيئة والتي غالبا ماتظهر اهتماما بالجانب البيـئي في الوقت الذي لم تكلف نفسها عناء طرج قضية حرق القمامة والتعبئة لها على غرار تعبئتها للعملة الجديدة وتراث البحر.