رموز الأدب والثقافة يؤبنون الراحل ولد الغيلاني

سبت, 02/02/2019 - 21:54

أبن اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين رئيس فرعه الراحل الأديب سيد عبد الله ولد الغيلاني وسط حضور رسمي وشعبي لافت.

 

وقد دفع الإتحاد برموزه وقادته إلى العاصمة الاقتصادية لتنظيم الأمسية التأبينية للراحل التي عكست عمق الرجل في المنطقة ووزنه الإجتماعي والأدبي والثقافي في البلد.

 

وقد اختار الأمين العام لإتحاد الأدباء أحمد ولد الوالد أن يعبر في كلمته الافتتاحية والتي فضل أن تكون شعرا رثائيا لفقيد الكلمة.

 

واستمر الشعراء الذين تبتلوا في محراب الكلمة ، وصالوا وجالوا في مناقب الرجل  ، متجولين بين ألوان الأدب شعرا ونثرا في الأمسية التأبينية التي شكلت حدثا ثقافيا كبيرا.

 

وتحولت المنصة إلى منبر للرثاء ورواية شهادات عاصروا الراحل ورووا ماثره وجميل خصاله وأبرز محطات حياته التي بدأت من نواذيبو ذات صباح من 1954.

 

ويبدو أن اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين أراد أن يبعث لأسرة الراحل ونواذيبو برسالة مفادها أنهم ابتعثوا رموز االإتحاد وشعراءه وكتابه لمكانة الراحل عندهم وهو الذي ظل يمثلهم في المدينة لفترة طويلة من الزمن قبل أن يغادر دنيانا الفانية 25 نوفمبر 2018.

 

 

تأبين حمل أكثر من رسالة وأظهر مكانة الراحل وكونه جمع شمل رموز الثقافة والأدب والقوى التقليدية والرسميين في المدينة فيما  تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

French English

إعلانات