كلاسيكو الرئاسة بنواذيبو ...أحلام غزواني تصطدم بطموحات وآمال منافسيه

جمعة, 31/05/2019 - 22:25

 

تستعد العاصمة الاقتصادية نواذييو على غرار نظيراتها في عموم التراب الوطني فجر الجمعة لانطلاق الحملات الانتخابية التي س تفرز رءيسا للبلاد في الخمسية القادمة للبلد.

و لكونها إحدى أهم وأكثر المدن حيوية ، وبوابة اقتصاد موريتانيا ستعرف المدينة كلاسيكو مثير بين المرشحين الأربعة فيما تبدو حظوظ واحد شبه ضعيف جدا في المناقشة في المدينة.

ويحلم أنصار المرشح المدعوم من السلطة إلى تحقيق حلم اكتساح المدينة مقرين بصعوبة المنافسة أمام الخصوم الذين وجدوا أرضية ملائمة ، ووضعا متازما اذا تم استغلاله فإن إلحاق الهزيمة بالخصم ستكون واردة تماما في أحد المعاقل التقليدية للمعارضة بموريتانيا على مدى العقود الماضية والتي ظل حزب السلطة دوما يتعثر وليست انتخابات 2018 عنا ببعيد.

 

 

يتكئ غزواني في المدينة على رموز المال والصيد الذين تبرعوا بنصف مليار أوقية لصالح حملته علاوة على قيام بعض مديري المؤسسات العمومية برعاية مبادرات قبل ان يعززها رؤساء مصالح حكومية ، ويكمل لفيف المبادرات وأحزاب الأغلبية والاتحاد من أجل الجمهورية عقد الداعمين في المدينة من اجل انجاحه ، معتبرين ان النجاح أمر محسوم والذي يدرس فقط هو الاكتساح.

اول المنافسين الحقيقيين للمرشح ولد الغزواني في نواذيبو سيكون غريمه سيد محمد ولد بوبكر الذي ينطلق من شعبية حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية"تواصل" إضافة إلى مبادرات متعددة وبعض المغاضبين على النظام والذين بدأ يستقطب بعضهم ، ولعب بعض رموز حملته دورا في ترجيح كفته خلال الأسابيع الأخيرة بدأت تثمر انضمامات في قطاعات حيوية مثل الصيد والتعليم والقطاع غير المصنف.

 

يعتمد ولد بوبكر على بعض رجالات المدينة سابقا ممن خاضوا فيها التجربة السياسية ، و يراهن على  واقع المدينة ، وكونها تختلف عن بقية المدن الاخرى بحكم وجود الطبقة العاملة وهيئات المجتمع المدني وبعض النخب التي تمردت على السلطة في الفترة الأخيرة بعد ان لم تجد موطئ قدم ، وتم تهميشها لكنه تريد ركوب الموجة والسير خلفه من أجل تقليم أظافر مرشح الأخرى.

وليس المرشح الرئاسي بيرام ولد اعبيد بالبعيد عن تحقيق المفاجئة بعد مهرجان الترحيل والذي وصفه بالنصر المبين حيث استبشر المرشح واستطاع خطابه ان يقنع الأحياء التي تشكل أحد الخزانات الانتخابية الهامة في الولاية وسط خيبة أمل مرشح السلطة في ان تستثمر الحكومة في العشرية وتحدد خطاب بيرام في الأحياء.

 

 

حضور مهرجان الترحيل قرأه كثيرون كرسالة بالغة الدلالة على للرجل وزنا بالرغم من محاربة الحكومة له وهجوم الرءيس وبعض القوى عليه إلا ان ذلك لم يجد نفعا ، وجعله يخطف منهم ورقة رابحة قد يخسرونها بشكل كبير على هذه المرة وفي أحلك الأوقات واكثرها شراسة إلا بيرام غادر وقد اعتبر ان رسالته وصلت وأن حصته من الأصوات مضمونة فء الأحياء.

المرشح الرئاسي محمد مولود ينافس هو الآخر في المدينة بحكم ان القاطرة التي تجره يقودها أحد الشخصيات السياسية البارزة في حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي حل رابعا في النواب انه المختار ةلد الشيخ الذي يملك تجربة 12 سنة من العمل السياسي في الولاية ستكون إضافة نوعية لمرشح ائتلاف التغيير.

 

 

ولد الشيخ قد ينجح في حصد نتيجة مرضية للمرشح بحكم التجربة التي خاضها لا زيد من عقد من الزمن في المدينة علاوة على داعمي ولد مولود في العاصمة الاقتصادية ، وهو ما قد يؤهله لأن ينافس بقوة في السباق الرئاسي على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو ويحتل مركزا هاما بين المتنافسين من حيث كم الأصوات.

المرشح الرئاسي كان حاميدو بابا هو مرشح سيكون ضمن المرشحين الذين ينافسون في للانتخابات بلكونة مدعوم من قبل مجمل الأحزاب الزنجية بشكل عام وهو مايؤهله على اقل تقدير في حصد آلاف الأصوات في المدينة.

 

 

صحيح ان حملته ستكون صامتة ومن دون زخم لكن ذلك لا يعني انه لن يجد الأصوات فسينافس وربما يحقق نتيجة لم تكن متوقعة في العاصمة الاقتصادية.

French English

إعلانات