هل يحقق المرابطون أحلام الموريتانيين بالتأهل إلى الدور الثاني من كأس أمم افريقيا؟

ثلاثاء, 02/07/2019 - 10:04

 

يحبس ملايين الموريتانيين أنفاسهم في انتظار مباراة اليوم التي من المنتظر ان تجمع المرابطون مع تونس برسم الجولة الأخيرة من نهائيات أمم أفريقيا الجارية حاليا بجمهورية مصر العربية.

 

يتمسك المرابطون بخيط امل أخير ، يراهنون على أداء الكتيبة المرابطية في مباراة ستكون للتاريخ ينتظرها أزيد من 4 ملايين عل وعسى أن تحمل لهم الأمل بالتأهل إلى الدوري الثاني ، وهذه المرة على حساب منتخب تونس.

 

 

ظهر منتخب المرابطون بصورة مغايرة تماما واستطاع أن يتجاوز عقدة مباراة الافتتاح والتي خسر فيها برباعية غير انه سرعان ما تمكن  من الظهور بوجه آخر أمام أنغولا ، وكاد ان يحقق الفوز إلا أن اللمسة الأخيرة ظلت غائبة عن نجوم المرابطون وفعلوا كل شيء ماعدا التسجيل ، وكان الأداء مميزا.

 

 

مباراة وأن كان التعادل السلبي فيها هو سيد الموقف إلا أنها بطعم الفوز للتشكلة المرابطية والتي تحلم كثيرا بأن تحقق الفوز أمام تونس في مواجهة الغد من اجل اكمال تألق المنتخبات العربية في العرس الكروي الافريقي الأكبر حاليا.

 

 

بدت نبرة المدرب الوطني مارتينيس إيجابية ، وصرح بأنه قادر على تحقيق الفوز على تونس التي تمر بوضعية صعبة بعد ان حصدت نقطتين يتيمتين من مباراتين حتى الآن.

 

ويبقى التحدي الاكبر  أمام المرابطين في مباراة اليوم و إيجاد مهاجم قادر على التسجيل ، وإنهاء حالة العقم الهجومي والعمل على التسجيل في المباراة التي ستكون قوية بين الفريقين وطبعا لن تقبل القسمة على اثنين لمن يريد حجز بطاقة العبور إلى الدور الثاني وحصد مليون دولار.

 

من المؤكد أن المرابطون قادرون على تحقيق المفاجأة ان هم لعبوا بنفس الطريقة التي لعبوا فيها أمام أنغولا ، وإلحاق الهزيمة بتونس شريطة الدفع بمهاجمين (-حمي الطنجي -ابيقلي )-رفقة صانع العاب المنتخب الوطني بسام ،والعمل على التسجيل سريعا في الربع الأول من المباراة على تونس.

 

وليس الفوز على تونس بالأم الصعب أن احسن المدرب الخطة ، ورتب أوراقه من البداية ليتمكن المرابطون من ان يكونوا ثاني منتخب يحقق المفاجأة بعد ما فعلت مدقشقر التي هزمت نيجريا بهدفين نظيفين مؤكدة بذلك ان كرة القدم لا تعرف المستحيل ، وأن من يلعب بشكل جيد يفوز بغض النظر عن تاريخه.

 

يتوق الكل في موريتانيا ويتابع المباراة بحماس ويحدوه الأمل في ان تتمكن تشكيلة المرابطين من تأمين أول فوز في أمم أفريقيا في أول مشاركة د وكتابة تاريخ جديد لمنتخب يعد الجيل الذهبي لكرة القدم الموريتانية التي بدأت تخطف الأضواء وتخرج من عنق الزجاجة وهي في طريقها إلى حصد مكانتها بين منتخبات القارة السمراء.

 

سيد إبراهيم الداه 

French English

إعلانات