موريتانيا بلد التعايش السلمي ووحدتنا خط أحمر /نور الدين فرانسوا

أربعاء, 26/02/2020 - 09:05

أمام حملة التشويه الممنهج التي يتعرض لها وطننا الحبيب ومحاولة البعض تقديم صورة مغايرة لما عليه الواقع الذي يجسد لوحة غير مسبوقة للتعايش المشترك يغذيها وحدة الدين والمصير وأوآصل القربي

سأقدم شهادتي لله وللتاريخ ثم لكل وطني يحمل في دمه غيرة علي مستقبل بلده والاجيال القادمة

إن وطنيتي وتربيتي لا تسمحان بالصمت حين يكشر البعض عن أنيابه إبتغاء دولار محاولا المتاجرة بواحدة من أكثر القضايا عدلا والعبث بلحمة الوطن ونسيجه الاجتماعي القوي منذ إستقلال الدولة والي الان

لقد ناضل الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا ضد الابارتيد  الذي كان موجودا ومجسدا لكنه لم يستعن بأيادي خارجية ولم يتلقي مقابل نضاله مكافأة من أحد وظل الرجل رمزا خالدا يقدم للبشرية دروسا عن حب الوطن ومحاربة الظلم والغبن

نيلسون مانديلا لم يزرع الأحقاد بين أبناء وطنه ولم يستعن بمنظمات دولية بل جعل نضاله داخلي مبني علي التآخي والعفو وهو ما أسس بعد ذالك لجنوب إفريقيا لكل   أبنائها تنعم في مصافي الأمم الراقية وتقدم للعالم درسا عن النضال الناصع الحريص علي وحدة وأستقرار االوطن

 

\

وبصفتي شاهدا علي تاريخ هذا البلد فإن إتهامه بممارسة الابارتيد  ظلم كبير فقد تعايشت كل الأعراق معا وكرست للمآخاة والتلاحم عبر الزمن ورسمت لوحة ساحرة للتعايش المشترك يحاول البعض العبث بها مدفوعا بشراهة حب المال والبحث عن الشهرة

وهو أمر تجاوز المعقول وبات غير مقبول أن يستمر في ظل جو الانفتاح الراهن وفتح آفاق جديدة تقوم علي تكريس العدالة الاجتماعية وتقديم العون للطبقات المهمشة والمغبونة

كل أبناء بلدنا مدعوون اليوم أكثر من أي وقت مضي إلي التضامن والتآزر في وجه الحملة الممنهجة التي تستهدف وحدتنا الوطنية ونسيجنا الاجتماعي الرائع

نور الدين سيدي عالي  

French English

إعلانات