ترى من سيختار رئيس الجمهورية لقيادة المنطقة الحرة؟(صور)

جمعة, 04/09/2020 - 23:31

تشرئب الأعناق إلى القصر الرئاسي الأسبوع المقبل لمعرفة ملامح وهوية الرئيس المرتقب لسلطة المنطقة الحرة وسط أحاديث واسعة عن تفكير جدي في التقييم والمراجعة

 

غير أن العارفين بدهاليز المشروع يجزمون بأن أي تغيير لن يقع قبل تغيير القانوني المنشئ 2013/001 ، وأن تغييره يمر حتما بالبرلمان مقللين مما أسموه سيل الإشاعات التي تغمر الساحة المحلية.

 

لكن السؤال المطروح بإلحاح من هو الشخص الذي سيكلفه رئيس الجمهورية بتسييرها وفي عهده تجري التغييرات وهل سيكون من أطر المنطقة الحرة وعرابيها الذين واكبوا المشروع وخبروه عن كثب وكانوا من المؤسسين أم سيختار من الأطر أحد الاقتصاديين البارزين والفنيين للمشروع لكي يتم وضعه على السكة الصحيحة.

1 - سيد أحمد ولد أبوه :خبير اقتصادي في السياسات والإستراتجيات يعمل حاليا خارج البلد وهو أحد الخبراء الاقتصاديين البارزين وسبق له العمل في سلطة المنطقة الحرة كمدير للتنمية.

 

ولد أبوه يوصف بكونه أحد ألمع أطر المنطقة الحرة وأشهر الخبراء الذين غادروها بعد إقالة أو استقالة دون أن يعلق هونفسه على الموضوع قبل سنوات لكنه اليوم يعمل في منصب مدير عام البنك المغاربي الذي يوجد مقره بتونس.

 

تكليف الخبير الاقتصادي بالملف يرى فيه كثيرون نوعا من إعادة الثقة ومنح القوس لباريها فالرجل اقتصادي وخبير وعلى إلمام بالمشروع وواكبه بداياته الأولى ضمن فريق من الأطر في سلطة المنطقة الحرة.

2- محمد سيد عمار:هو أحد عرابي مشروع  المنطقة الحرة والأطر المرموقين الذين واكبوا نشأة المشروع ، وكانوا على علم بمجمل العراقيل التي اصطدم بها.

 

ولد سيد عمار القادم من دهاليز البنوك كان الدعامة التي استند عليه رئيس المنطقة الحرة السابق محمد ولد الداف وكان أحد العقول التي تدبر وتصوغ مجمل الإستراتجيات والخطط للمنطقة الحرة فهل سيستفيد هذه المرة من

3- أحمد خطري: هو خبير اقتصادي وعراب فكرة "صناديق القرض والإدخار" ويعد من الشخصيات التي ترتبط بعلاقات واسعة مع دوائر السلطة.

 

تعيين ولد خطري ربما يمكن الرجل من تطبيق أفكاره وتقديم رؤية وتصور قد يخرج المشروع من وضعيته الحالية بعد السنين السبع التي ظل فيها يراوح مكانه دون أن تتضح الصورة بشأنه للسكان على الأقل.

 

منح المنصب للرجل سيكون بداية لإحداث قطيعة مع التعيينات المبنية على السياسة واتخاذ عامل الخبرة والكفاءة.

 

4- حمدي محجوب: هو أحد أبرز شخصيات نواذيبو ورموزها البارزين ، وسبق أن شغل منصب مفوض الأمن الغذائي ويعد تعيينه على المنطقة الحرة على الأقل بداية للتصالح مع الساكنة بعد إبعاد المدير الأسبق لأسنيم حسن أعل وعدم تعيين أي من أطر نواذيبو منذ فترة.

 

5 -سيدي محمد غابر: وزير سابق للثقافة وأحد الأطر الذين قد يكلفون بمهمة تسيير المنطقة الحرة.

 

French English

إعلانات