بنات حواء في نواذيبو...السياسة والاقتصاد والإدارة والإستثمار والإعلام(صور)

ثلاثاء, 02/03/2021 - 20:38

تبوأت بنات حواء في العاصمة الاقتصادية سلسلة مناصب بالغة الأهمية في عاصمة الثروة والمال بموريتانيا ، وسنحاول في هذا التقرير تتبع وظائف ومناصب السيدات في المدينة في وجه الإحتفالات المخلدة للعيد الدولي للمرأة المزمع تخليده الإثنين القادم.

 

اكتمل عقد سيطرة بنات حواء على مركز تنظيم المنطقة الحرة بتعيين الوزيرة السابقة والسفيرة فاطم فال أصوينع المعينة قبل يومين بمرسوم رئاسي على جهاز التحكيم في المنطقة الحرة.

منصب سام تبوأته سيدة الدبلوماسية بموريتانيا ، والأستاذة الجامعية القادمة من تدريس اللغة الإنجليزية والحضارة قبل أن تتبوأ منصب وزيرة الخارجية وبعدها تتجول في دوائر الدبلوماسية وتحط الرحال أخيرا لتشارك زميلاتها فرحة عيد 8 مارس.

 

وفي السياسة تقودالسيدة مريم بنت دحود الحزب الحاكم في العاصمة الاقتصادية نواذيبو بعد أن أسقطت منافسيها في انتخابات تجديد الفيدرالية قبل 3 سنوات حيث قارعت رموز الإدارة (الوالي الأسبق محمد فال ولد أحمد يوراه) ورموز المال قبل أن تهزمهم وتنتزع النصر وتتربع على الفيدرالية للمأمورية الثانية لها بعد أن تربعت عليها منذ 2010.

المرأة السياسية تنضاف لجهود بنات حواء في عاصمة الاقتصاد واللئي يستعدن لتخليد عيدهن العالمي وحلمهن تحقيق المزيد من المكاسب ومواصلة مشوار التغلل في دوائر صنع القرار.

وفي مجال الاقتصاد تقود السيدة محجوبة بنت حبيب شركة صناعة السفن كأول امرأة تكسر هيمنة الرجال على المؤسسات الاقتصادية فهي الوحيدة في عاصمة الاقتصاد التي تسير مؤسسة عمومية.

نجحت السيدة في إعادة الشركة إلى السكة واستعانت بطاقم نسائي فيما بات البعض يطلق على شركتها شركة النساء بحكم كون الطاقم نسائي فالمديرة والمديرة المالية ومسؤولة الإعلام كلهن نساء.

تجربة الإدارية باتت محط أنظار مجمل المتابعين كما أن الوزارة أشادت بها واعتبرتها واعدة.

وفي مجال الإعلام تتولى سيدة خلية الإعلام في سلطة المنطقة الحرة وهي الحجة أمحيحم والتي تدير الجانب الإعلامي في أهم مشروع اقتصادي (المنطقة الحرة) لتسجل بذلك جوانب من سيطرة بنات حواء في عاصمة الاقتصاد.

 

وفي مجال التعليم تقود الأستاذة خديجة بنت أبوبكر وتسير اعدادية كانصادو كأول سيدة تسير مؤسسة تعليم ثانوي بعد أن كان التعليم تقوده سيدة سابقا وهي صفية بنت بمب التي عينت لاحقا مديرة مركزية بالوزارة.

وفي الجانب الاقتصادي والإستثماري تملك المستثمرة سعدان أحمدناه أحد أكبر الفنادق باستثمار وصل مليون دولار.

بنت أحمدناه التي أسست لولوج بنات حواء إلى عالم الاقتصاد والإستثمار تأمل في لفتة من الحكومة في التمكين للمرأة ، وفي منحها حصصا للصيد على غرار الرجال الذين احتكروا قطاع الصيد وفق تعبيرها.

وفي الجانب الإداري تقود العميدة رجيبة بنت الدوكي مجلس إدارة أول معهد أكاديمي هو معهد اللغات والترجمة والترجمة الفورية وهو أول منصب تكسر فيه بنات حواء سيطرة الرجال على مجالس الإدارة.

ولم تغب بنات حواء عن المناصب الانتخابية حيث تتواجدن بالمجلس البلدي والمجلس الجهوي حاضرات بقوة.

ولا يمكن نسيان المديرة الجهوية لوزارة الشؤون الإجتماعية فوكهم بنت محمد سالم التي تدير ملف المرأة في المدينة ، وتبذل جهودا جبارة في سبيل حلحلة الملفات المتعلقة بقضايا المرأة,

French English

إعلانات