مركزية أنشطة الوزارات وراء إقصاء الإعلام الجهوي من النشاطات

أربعاء, 07/04/2021 - 16:47

دأبت الوزارات على مركزية ورشاتها واقتصار مشاركة واستدعاء الإعلام الحكومي في مدينة نواذيبو الذي ظل طيلة العقود الماضية مسيطرا بشكل كبير على خطابات ونشاطات الوزارات.

 

ظل هذا السلوك سائدا منذ عقود ولم يتغير أبدا فوسائل الإعلام المستقلة ينظر إليها دوما كدودة زائدة إن غابت وإن حضرت فلا فرق في تصور الوزارات التي تمارس مركزية شديدة بحق الإعلام في الداخل.

 

ورغم أن الوزارات دوما لاتخاطب إلا الإعلام الرسمي وكأنها تريد أن تقول بلغة فصيحة :لايعنينا إلا التلفزة والإذاعة والوكالة وتجسد هذا السلوك التمييزي والذي يخرق حق الولوج إلى الخبر.

 

ورغم أن الإشكال مطروح منذ عقود إلا أن النقابات المهنية في المجال الإعلامي لم تناقشه أبدا رغم سهولة حسمه مع الوزارات وإفهامهم أن ممارسة التمييز الإعلامي جريمة مكتملة الأركان.

 

ومما يثير الإستغراب هو أن الاف الورشات التي نظمت في العشرية من قبل الوزارات والهيئات الدولية ظل الإعلام المستقل مهمشا فيها ولم يتم استدعائه اطلاقا لها وسط أسئلة عن السر الحقيقي في الخطوة ومدى قانونيتها.

 

وتزداد الصورة قتامة في أن خطابات الوزراء وكبار المسؤولين لايمكن لأي وسيلة إعلام مستقلة الحصول عليها بل يحتكرها الإعلام الرسمي في الوقت الذي لم تظهر أي نتيجة لذلك على النظام رغم حجم الموارد المالية التي ينفقها على هذه الوسائل والاف العاملين فيه.

 

French English

إعلانات